استطلاع: لا حكومة بدون ليبرمان والمشتركة 11 مقعدا

استطلاع: لا حكومة بدون ليبرمان والمشتركة 11 مقعدا

أظهر استطلاع نُشر اليوم، الجمعة، استقرار قوة الأحزاب التي تخوض انتخابات الكنيست، التي ستجري في 17 أيلول/سبتمبر المقبل، وبيّن النتيجة التي دلّت عليها استطلاعات سابقة، بأن معسكر أحزاب اليمين والحريديين متفوق على معسكر الوسط – يسار، لكن ليس بإمكان زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تشكيل الحكومة المقبلة من دون ضم حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان.

ووفقا للاستطلاع، الذي أجري لصالح صحيفة "معاريف" وإذاعة 103FM، فإن كتلة اليمين والحريديين ستحصل على 56 مقعدا في الكنيست، موزعة كالتالي: الليكود – 32؛ "إلى اليمين" – 9؛ شاس – 8؛ "يهدوت هتوراة – 7. ولن يتجاوز حزبا "زيهوت" و"عوتسما يهوديت" الفاشي نسبة الحسم.

ويحصل معسكر الوسط – يسار على 54 مقعدا في الكنيست، موزعة كالتالي: "كاحول لافان" برئاسة بيني غانتس – 30 مقعدا؛ "المعسكر الديمقراطي" – 7؛ العمل – "غيشر" -6.

ووفقا لهذا الاستطلاع، تحصل القائمة المشتركة على 11 مقعدا، بينما يحصل "يسرائيل بيتينو" على 10 مقاعد.

ويشار إلى أن ليبرمان يسعى إلى فرض حكومة وحدة، تجمع الليكود و"كاحول لافان" وحزبه "يسرائيل بيتينو"، من دون أحزاب الحريديين وتحالف أحزاب اليمين التي بات يطلق عليه اسم "إلى اليمين". ويتبين أيضا أن أيا من الحزبين الكبيرين، الليكود و"كاحول لافان"، لا يمكنه تسكيل حكومة من دون حزب ليبرمان.

وكان ليبرمان رفض الانضمام إلى الائتلاف الذي حاول نتنياهو تشكيله في أعقاب الانتخابات السابقة، التي جرت في نيسان/أبريل الماضي. واشترط ليبرمان الانضمام للائتلاف في حينه بتعديل قانون التجنيد للجيشن بحيث يلزم الشبان الحريديين بالتجند، لكن الأحزاب الحريدية ترفض ذلك بشكل قاطع.