العمادي في غزة الخميس وتضارب الأنباء حول تحويل المنحة القطرية

العمادي في غزة الخميس وتضارب الأنباء حول تحويل المنحة القطرية
(أ ب أ)

ذكرت هيئة البث الإسرائيلي "كان" أن رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، السفير محمد العمادي، في طريقه إلى قطاع غزة المحاصر، وسيصل يوم غد الخميس، وسط تضارب الأنباء حول الموافقة الإسرائيلية على إدخال دفعة من أموال المنحة القطرية للقطاع المحاصر. 

وأكدت مصادر فلسطينية أن العمادي سيصل إلى القطاع في موعده المحدد، وأن الزيارة لم يتم إلغاؤها، فيما أشارت هيئة البث إلى أنه لا زالت هناك نقاشات تدور بين الحكومة الإسرائيلية، والسفير القطري حول تسليم أموال المنحة القطرية لحكومة "حماس" في غزة.

وذكرت المصادر أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تحت ضغط المعارضة الرافض لإدخال المال في ظل عمليات "التسلل" وإطلاق الصواريخ المتواصلة من القطاع، في الوقت الذي يفضل فيه إدخال الأموال لموظفي حكومة حماس بما يضمن له "هدوءًا نسبيًا" في محيط القطاع المحاصر.

ولفت محلل الشؤون الفلسطينية في هيئة البث الإسرائيلي "كان"، غال بيرغر، إلى أن أموال المنحة القطرية ستدخل قطاع غزة أيضا خلال الأيام القادمة، مقابل تخفيف التصعيد وتهدئة في حجم وزخم فعاليات مسيرات العودة الأسبوعية السلمية، شرقي القطاع.

وأضاف أن قيادات في حماس تتوقع أن يصل العمادي القطاع "حاملا لقيادات الحركة أنباء سارة حول موافقة الحكومة الإسرائيلية على إدخال جزء من الدفعة المقررة من أموال المنحة".

وأضاف أن قيادات الحركة تدرك أنه لن يكون سهلا على الحكومة الإسرائيلية الموافقة على إدخال الأموال، عشية موعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة في الـ17 من أيلول/ سبتمبر المقبل.

وتابع أن ذلك دفع حركة "حماس" وحركة "الجهاد الإسلامي" إلى إطلاق دعوات للمشاركة الجماهيرية الواسعة في مسيرات العودة الأسبوعية بمحاذاة السياج الأمني الفاصل عن مناطق الـ48. 

وذكر بيرغر نقلا عن مصادر قال إنها غزيّة أن فصائل المقاومة لا زالت تدرس إمكانية زيادة الضغط على قيادة الاحتلال عبر نشر وحدات "الإرباك الليلي" من جديد على طول الشريط الحدودي.

ويوم الاثنين الماضي، قال مصدر مطلع، أن السفير القطري محمد العمادي سيصل إلى قطاع غزة يوم الخميس المقبل، عبر معبر بيت حانون.

وأوضح المصدر أن زيارة العمادي ستستمر لعدة أيام من أجل استكمال ومتابعة عمل ومشاريع اللجنة القطرية في قطاع غزة، وكذلك متابعة صرف المنحة القطرية للأسر الفقيرة في القطاع.

وكانت اللجنة القطرية قد صرفت المساعدات النقدية لـ60 ألف أسرة فقيرة في قطاع غزة، في 20 تموز/ يوليو الماضي، بواقع 100 دولار لكل أسرة.