نتنياهو لا يستبعد ضم ليبرمان لحكومة مقبلة برئاسته

نتنياهو لا يستبعد ضم ليبرمان لحكومة مقبلة برئاسته
نتنياهو وليبرمان (أرشيف - أ.ب.)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إنه لا يرفض ولا يستبعد ضم حزب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة أفيغدور ليبرمان، إلى حكومة مقبلة يقوم بتشكيلها، رغم الخصومة الشديدة بينهما، منذ الانتخابات الماضية، التي جرت في نيسان/أبريل الماضي.

وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية اليوم، الخميس، أنه خلال زيارته لأوكرانيا، يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين، سُئل نتنياهو، خلال محادثة مغلقة، حول ما إذا كان يرفض ضم ليبرمان إلى حكومة قد يشكلها بعد انتخابات الكنيست، التي ستجري في 17 أيلول/سبتمبر المقبل، وأجاب على الفور أنه لا يرفض ليبرمان كشريك في الحكومة المقبلة.

وكان ليبرمان قال، مؤخرا، في محادثات مغلقة، وفق الإذاعة، إنه لا يرفض الآن أيضا الجلوس في حكومة يرأسها نتنياهو، رغم الانتقادات الشديدة التي وجهها للأخير، على أن تكون هذه حكومة وحدة بمشاركة حزب "كاحول لافان" برئاسة بيني غانتس.  

وقالت الإذاعة أن نتنياهو وليبرمان سيواصلان التهجمات المتبادلة بينهما حتى يوم انتخابات الكنيست، لكنهما سيبقيان احتمال التعاون بينهما بعد الانتخابات مفتوحا.

يذكر أن ليبرمان كان قد استقال من منصب وزير الأمن عشية الانتخابات الماضية، بادعاء أن نتنياهو يرفض العودة إلى سياسة الاغتيالات في غزة. وبعد الانتخابات، اشترط ليبرمان دخوله للحكومة بسن قانون تجنيد الحريديين، الذي ترفضه الأحزاب الحريدية بشكل قاطع. وتخلل هذه الفترة تهجمات متبادلة شديدة بين نتنياهو وليبرمان.