بشكل استثنائي: نتنياهو يطلع غانتس على "التطورات الأمنية"

بشكل استثنائي: نتنياهو يطلع غانتس على "التطورات الأمنية"
(أ ب)

بناء على تعليمات من رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تم استدعاء عضو الكنيست، ورئيس قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس، للإحاطة الأمنية بشأن الأحداث الأخيرة.

وجرى إطلاع غانتس على التطورات الأخيرة من قبل السكرتير العسكري، آفي بلوط، ورئيس المجلس للأمن القومي، مئير بن شبات، دون حضور نتنياهو.

يشار إلى أن استدعاء غانتس للإحاطة الأمنية، التي جرت في ساعات ظهر اليوم، يعتبر استثنائيا، حيث أن الأخير لا يشغل منصب رئيس المعارضة، ولكن التطورات الأخيرة جعلت نتنياهو يقرر أنه "من الصائب إطلاع رئيس أكبر حزب في المعارضة عليها".

وكانت عضو الكنيست، شيلي يحيموفيتش، التي استقالت اليوم من الحياة السياسية، تشغل منصب رئيسة المعارضة، إلا أنه لا يوجد رئيس رسمي للمعارضة في الشهور الأخيرة، نظرا لأن نتنياهو لم يتمكن من تشكيل الحكومة بعد الانتخابات الأخيرة، وبالتالي لم يتشكل أي ائتلاف حكومي، وبالنتيجة لم ينتخب رئيس للمعارضة.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس المعارضة يتم إطلاعه على حتلنات بين الفينة والأخرى من قبل رئيس الحكومة ورؤساء الأجهزة الأمنية. وضمن وظائفه مراقبة أعمال الحكومة، بناء على هذه المعلومات، في مجالي الخارجية والأمن.

وفي أعقاب الأحداث الأخيرة، والتي شملت إطلاق صواريخ من قطاع غزة، وعملية العين قرب مستوطنة "دوليف" التي قتل فيها إسرائيلي وأصيب اثنان آخران، وما تدعيه إسرائيل إحباط عملية إيرانية ضد إسرائيل في سورية، والهجمات التي نسبت لإسرائيل في لبنان والعراق، قرر نتنياهو استدعاء رئيس الأركان السابق، غانتس، للإحاطة الأمنية كممثل عن المعارضة.

وكان غانتس قد تطرق، يوم أمس الأحد، إلى إدخال أموال المساعدات القطرية إلى قطاع غزة، وقال إن الأموال تتدفق إلى قطاع غزة، مطالبا نتنياهو بأن يتوجه إلى الجنوب للنظر إلى "الأطفال الذين لا ينامون الليل"، مضيفا أن "الردع لم يتآكل، وإنما محي تماما، وسنستعيده في 17 أيلول/ سبتمبر (موعد الانتخابات)"، على حد قوله.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"