نتنياهو يحذر حزب الله من رد إسرائيلي على هجوم محتمل

نتنياهو يحذر حزب الله من رد إسرائيلي على هجوم محتمل
(أ ب)

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، صباح اليوم الثلاثاء، إنه سمع أقوال الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، وإنه يقترح عليه "أن يهدأ"، محذرا من أن إسرائيل سوف ترد على أي هجوم.

وخلال وضع حجر الأساس لمركز بحث وتطوير تابع لشركة "موبيل آي" في القدس، قال نتنياهو إن نصر الله "يعلم جيدا أن دولة إسرائيل تعرف كيف تدافع عن نفسها جيدا، وأن ترد على أعدائها".

وأضاف أنه يقترح على نصر الله وعلى قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، أن "يحذروا في كلامهم، وأن يحذوا أكثر في أفعالهم"، على حد تعبيره.

جاءت تصريحات نتنياهو هذه في أعقاب تهديدات حزب الله بالرد على الهجمات التي استهدفت لبنان وسورية في الأيام الأخيرة.

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب على طول الحدود مع سورية ولبنان في الأيام الأخيرة، كما فرض اليوم، الثلاثاء، قيودا على حركة المركبات في المناطق الحدودية، ومنع الحركة بشكل تام على مسافة تقل عن 5  كيلومترات من الحدود.

وأشارت وسائل إعلام لبنانية إلى أن الولايات المتحدة حاولت تهدئة الوضع، وطلبت من الحكومة اللبنانية منع حزب الله من تنفيذ عملية عسكرية ضد إسرائيل، وإلا فإن إسرائيل سترد بقوة.

كما جاء أن بريطانيا وفرنسا حاولتا تقديم ضمانات بألا تكرر إسرائيل هذه العمليات مستقبلا، وإنه في رد حزب الله، فإن إسرائيل ستشن هجوما على لبنان بأسره بادعاء أنها لا تميز بين السلطات في بيروت وبين حزب الله.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة