الاحتلال يسمح بإدخال الوقود لمحطة كهرباء غزة

الاحتلال يسمح بإدخال الوقود لمحطة كهرباء غزة
(أ.ب.)

سمحت سلطت الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، بإدخال شاحنات محملة بالوقود معبر "كرم أبو سالم"، لمحطة كهرباء غزة، وذلك بعد عدة أيام من تقليص كميات الوقود إلى النصف بحجة "تردي الأوضاع الأمنية"، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وقررت سلطات الاحتلال في الأسبوع الماضي تقليص إمدادات الوقود إلى غزة، بزعم إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه مستوطنات "غلاف غزة".

وأتى تقليص الوقود لكهرباء غزة، بقرار من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي أوصى يوم الإثنين الماضي، منسق نشاطات الحكومة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، تقليص كمية الوقود التي تدخل إلى قطاع غزة إلى النصف، بعد ساعات من قصف إسرائيلي في القطاع، تلا إطلاقا لقذائف صاروخية تجاه "غلاف غزة".

ومن المتوقع أن يؤدي إدخال شاحنات الوقود إلى إعادة تشغيل مولد إضافي من مولدات محطة توليد الكهرباء اليوم، وعودة برنامج التوزيع السابق بواقع 8 ساعات وصل مقابل 8 ساعات قطع مع نسبة عجز تصل ما بين ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات.

ويعتبر معبر "كرم أبو سالم" هو المعبر التجاري الوحيد لغزة، ومن خلاله يتم إدخال الأدوية والمستلزمات الطبية ومواد البناء والسلع والمحروقات والمواد الغذائية التي يحتجاها القطاع.

ويعاني قطاع غزة   أساسا من أوضاع متردية للغاية، جراء حصار الاحتلال المتواصل منذ 13 عاما، والتضييقيات المتواصلة من قبل الجانب المصري عبر غلق لمعبر رفح لفترات طويلة على مدار العام.