نتنياهو لنظيره الأثيوبي: "يجب أن نتعاون ضد الإسلام المتطرف"

نتنياهو لنظيره الأثيوبي: "يجب أن نتعاون ضد الإسلام المتطرف"
نتنياهو ونظيره الأثيوبي، اليوم (مكتب الصحافة الحكومي)

التقى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في مكتبه اليوم، الأحد، مع نظيره الأثيوبي، آبي أحمد. وحضر اللقاء قياديين ورجال دين في طائفة الفلاشا، الذين هاجروا إلى إسرائيل، ووالدة المواطن الإسرائيلي المحتجز في قطاع غزة، أفيرا منغيستو.

ونقل بيان صادر عن مكتب نتنياهو، قوله مخاطبا رئيس الوزراء الأثيوبي، إنه "في العام ونصف العام الذي مر منذ بداية ولايتكم أصبحتم أحد الزعماء الأكثر أهمية وتأثيرا في أفريقيا. أنتم تبدون شجاعة مثالية في تعزيز مكانة أثيوبيا دوليا وإقليميا. تبذلون جهودا لتغيير الاقتصاد الأثيوبي من الداخل وأهنئكم لأنّي صراحةً أقوم بنفس الشيء هنا ونرى نتائج على الأرض. يتم النظر إلى أثيوبيا من وجهة نظر جديدة".

وتابع نتنياهو أنه "تسود بين شعبينا علاقات تاريخية ولكنها علاقات مميزة، لأنها تعزز من قبل جسر بشري يتكون من 150,000 إسرائيلي من أصول أثيوبية يجلبون الثقافة الأثيوبية والفخر الأثيوبي إلى إسرائيل، كما حافظوا على ثقافة الشعب اليهودي وفخر الشعب اليهودي في أثيوبيا".

واعتبر أنه "يقف البلدان أمام تهديدات من جانب إرهابيين مسلمين متطرفين. إنهم لا يهددوننا فحسب بل هم يهددون العالم أجمع. نؤمن بأننا نستطيع أن نتشارك الخبرة التي كسبناها بسبب الضرورة المؤسفة التي أجبرتنا على الدفاع عن أنفسنا. ونستطيع أن نحقق أشياء مذهلة بمفردنا، ولكننا سنحققها بشكل أفضل معا".