OECD: إسرائيل بالمراتب الأخيرة بالإنفاق على التعليم

OECD: إسرائيل بالمراتب الأخيرة بالإنفاق على التعليم
توضيحية (أ.ب.)

أظهر تقرير صدر عن منظمة دول التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) اليوم، الثلاثاء، أن إنفاق إسرائيل على التعليم للتلميذ الواحد من الأدنى بين دول المنظمة طوال مراحل الدراسة. وتبين من التقرير أن الإنفاق على التلميذ في روضة الأطفال أقل بـ35% وأن إسرائيل تحتل المرتبة 29 بين 31 دولة. والإنفاق على التلميذ في المدرسة أقل بـ11% وتحتل المرتبة 23 بين 34 دولة. ومن أجل رفع مستوى هذا الإنفاق، يتعين على إسرائيل أن ترفع ميزانية التعليم بـ13 مليار شيكل تقريبا.

وارتفع الإنفاق الخاص والعام على التعليم في إسرائيل، منذ العام 2010، حيث ارتفع حجم الإنفاق العام 4.8 مرات أكثر من حجم الإنفاق الخاص، لكن نسبة الإنفاق الخاص ارتفعت أكثر نسبيا. فقد ارتفع الإنفاق الخاص بنسبة 135% والإنفاق العام بنسبة 53%.

وتذرعت وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية بأن سبب الإنفاق المتدني على التلميذ الواحد سببه زيادة عدد التلاميذ، وأن هذه الزيادة كانت 12%، في السنوات السبع الماضية، بينما كانت هذه الزيادة في العالم 4%.  

وحسب التقرير، فإن أجور المعلمات في روضات الأطفال في إسرائيل أعلى بـ4% من أجور نظيراتهن في دول المنظمة، وأجور المعلمين في المدارس الإعدادية مشابه لأجور نظرائهم في دول المنظمة، لكن أجور المعلمين في المدارس الابتدائية أقل بـ4% وفي المدارس الثانوية أقل بـ8% من أجور نظرائهم في دول المنظمة.

غير أن أجور المعلمين في سن 25 – 34 في كافة المراحل الدراسية أقل من أجور المعلمين في سن 55 – 64، لكن الفجوة في إسرائيل أكبر. كذلك فإنه في العام 2017، كانت أجور المعلمين في سن 25 – 34 في إسرائيل أقل من أجور نظرائهم في المنظمة، بينما أجور المعلمين في سن 55 – 64 كانت أعلة من نظرائهم في دول المنظمة.

كذلك تبين أن الاكتظاظ في غرف التدريس في المدارس في إسرائيل أعلى بحوالي 25% من دول المنظمة، ويصل إلى 26.5 تلميذا مقابل 21.2 تلميذا في دول المنظمة.

وأشارت معطيات العام 2018 إلى أن نسبة الحاصلين على تعليم عال، فوق ثانوي، 50.9% في إسرائيل، بينما المعدل في دول المنظمة هو 37%.