غانتس: لحكومة وحدة واسعة؛ ويهاتف أيمن عودة

غانتس: لحكومة وحدة واسعة؛ ويهاتف أيمن عودة
غانتس خلال خطابه (أ ب)

أعلن رئيس حزب "كاحول لافان"، بيني غانتس، فجر اليوم، الأربعاء، سعيه إلى إقامة "حكومة وحدة واسعة"، ورغم ذلك، دعا غانتس إلى انتظار النتائج الرسميّة.

وكشف غانتس عن إجرائه محادثات مع رئيسي حزبي "المعسكر الديمقراطي" والعمل – "غيشر"، وعن تواصله خلال الأيام القريبة مع رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، و"شركاء آخرين"، فيما ذكرت وسائل إعلام أنه تواصل مع رئيس القائمة المشتركة، أيمن عودة، واتفقا على تحديد موعد للقاء.

وحلّ "كاحول لافان"، وفقًا لاستطلاعات الرأي، في المكان الأول، متقدّمًا على الليكود بفارق يتراوح بين مقعدٍ ومقعدين، غير أن الاستطلاعات ذاتها لا تؤهّل لا غانتس، ولا رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، من دون حكومة وحدة.

وامتنع غانتس، خلال كلمة مقتضبة أمام أنصاره، عن استبعاد نتنياهو من الحكومة المقبلة، ولم يأتِ على ذكره بتاتًا، كذلك فعل أعضاء الكنيست الذين يلونه في القائمة في خطاباتهم.

وقال المرشّح الثاني في "كاحول لافان"، يائير لبيد، في خطابه "نحن أمام مسار طويل ومركّز يجب أن يُدار في غرف مغلقة، كونوا صبورين"، في إشارة إلى مفاوضات تشكيل الحكومة.

وتجنّب غانتس خلال كلمته الحديث عن "انتصار واضح"، ودعا إلى انتظار النتائج الرسمية، وأضاف "على ما يبدو، أنجزنا مهمّتنا، وأنجزناها بطريقتنا. ’كاحول لافان’ كانت ولا زالت قوّة مركزيّة في المجال السياسي الإسرائيلي. وفق ما اتضّح من نتائج، نتنياهو فشل في مهمّته. الليلة بدأ مسار تقويم المجتمع الإسرائيلي".