ريفلين فحص مكانة نتنياهو القانونية بشأن تكليفه بتشكيل حكومة

ريفلين فحص مكانة نتنياهو القانونية بشأن تكليفه بتشكيل حكومة
ريفلين خلال المشاورات أمس (أ.ب.)

بحث الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، في ما إذا كان بإمكانه تكليف زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بتشكيل الحكومة المقبلة. وفي هذا السياق، توجه ديوان الرئيس الإسرائيلي إلى مكتب المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بهدف استيضاح الوضع القانوني الحالي لنتنياهو، من أجل التأكد من عدم وجود مانع قانوني بتكليف نتنياهو.

ويشتبه نتنياهو بارتكاب مخالفات فساد خطيرة، ومن المقرر إجراء مندلبليت جلسة استجواب مطولة ضده، يومي الثاني والثالث من تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وسيتخذ في أعقابها القرار حول ما إذا سيتم تقديم لوائح اتهام ضد نتنياهو. لكن هذا القرار لن يصدر بعد الاستجواب مباشرة، وإنما يتوقع صدوره بحلول نهاية العام الحالي.

وأجاب مكتب المستشار القضائي بأنه لا تغيير في المكانة القانونية لنتنياهو وأنه لا مانع من تكليفه بتشكيل الحكومة، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، الإثنين. وكان ديوان الرئيس الإسرائيلي قد توجه إلى المستشار القضائي أمس، قبل بدء المشاورات مع الكتل البرلمانية حول التكليف بتشكيل الحكومة.

في هذه الأثناء، قررت كتلة "كاحول لافان" برئاسة بيني غانتس، أنها تفضل أن يكلف ريفلين نتنياهو، أولا، بتشكيل الحكومة. ويأمل قادة هذه الكتلة بأن يفشل نتنياهو بتشكيل الحكومة، وبعد ذلك يتم تكليف غانتس، بحيث تكون مهمة تشكيل الحكومة أسهل بالنسبة له.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر في "كاحول لافان" قولها إنه "توصلنا إلى استنتاج بأن من يكون الأول الذي سيحاول تشكيل الحكومة سيفشل، ولذلك نفضل تكليفنا بالمهمة بعد أن تكون الأحزاب مستعدة لتنازلات وليس في المرحلة التي تتحصن فيه في مواقفها. ونقدر أننا سننجح في تشكيل ائتلاف في هذه الظروف".   

إلا أن "كاحول لافان" لا تسيطر على قرار ريفلين بهذا الخصوص. ورغم ذلك، فإن قرار هذه الكتلة يعني أنها ستتنازل عن منصب رئيس لجنة الاعتمادات، الذي تحصل عليه الكتلة التي ستكلف أولا بتشكيل الحكومة. ولهذا المنصب أهمية في سلسلة تعيينات في الكنيست، بينها تعيين رئيس للكنيست وأعضاء مؤقتين في لجنة الخارجية والأمن ولجنة المالية.

وبشار إلى أن "كاحول لافان" خرجت كأكبر كتلة في الكنيست في الانتخابات، كما أنه يتوقع أن يحصل رئيسها، غانتس، على أكبر عدد من أعضاء الكنيست الذين سيوصون أمام ريفلين بتكليفه بتشكيل الحكومة. وبعد أن أوصت القائمة المشتركة، أمس، بتكليف غانتس، يتوقع أن تكون كتلا تضم 57 عضو كنيست داعمة لغانتس، بينما يدعم نتنياهو 55 عضو كنيست.

وبدأ ريفلين مشاورات مع الكتل البرلمانية أمس. وأوصت كتلة "كاحول لافان" والقائمة المشتركة بتكليف غانتس، بينما أوصى حزبا الليكود وشاس بتكليف نتنياهو، فيما امتنع حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، عن التوصية بتكليف أي من المرشحين.

ويستقبل ريفلين، اليوم، كتلتي اليمين "يهدوت هتوراة" و"إلى اليمين" ويتوقع أن توصيا بتكليف نتنياهو، وكتلتي "العمل – غيشر" و"المعسكر الديمقراطي" ويتوقع أن توصيا بتكليف غانتس.