الليكود يعرض على "كاحول لافان" التناوب: نتنياهو أولا وغانتس لمدة أطول

الليكود يعرض على "كاحول لافان" التناوب: نتنياهو أولا وغانتس لمدة أطول
نتنياهو وغانتس يتوسطهما ريفلين، أمس (مكتب الصحافة الحكومي)

ذكر تقرير صحافي إسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أن حزب الليكود عرض على "كاحول لافان" تشكيل حكومة وحدة يتم التناوب خلالها على رئاسة الحكومة، واشترط أن يتولى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، المنصب أولا، في المقابل، يمنح رئيس حزب "كاحول لافان"، بيني غانتس، فترة ولاية أطول قد تصل إلى ثلاثة سنوات.

وعقد رئيس طاقم المفاوضات عن حزب الليكود، الوزير ياريف ليفين، مساء اليوم، الثلاثاء، اجتماعا مع ممثلي الأحزاب المشكلة للكتلة اليمينية، التي يقودها رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وأعلن عن تشكيلها في أعقاب الانتخابات التي أجريت في وقت سابق من الشهر الجاري.

وجاء ذلك في أعقاب الاجتماع الذي عقده طاقمي مفاوضات عن "كاحول لافان" والليكود، في وقت سابق اليوم، من دون التوصل إلى أي تفاهمات نهائية، على الرغم من التسريبات التي أشارت إلى أن الأمور تتجه نحو حكومة وحدة.

وخلال اجتماعه بممثلي الأحزاب اليمينية، أكد ليفين أن كلا الجانبين لا يزالان مصرين على مواقفهما.

في حين، ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "يسرائيل هيوم" أنه على الرغم من الخلافات، ناقش الطرفان أيضًا خطوات مستقبلية محتملة، على رأسها التناوب بين نتنياهو وغانتس على منصب رئيس الحكومة، وسط إصرار كلا الطرفين بأن يكون مرشحه هو الأول في التناوب.

كما ناقش الطرفان توزيع الحقائب الوزارية في حكومة وحدة محتملة، وتطرق الطرفان، وفق "يسرائيل هيوم"، إلى أن حكومة الوحدة ستضم 32 وزيرا، وسيتم تقسيمهم بالتساوي على المعسكرين، سواء ضم الطرف الذي يفاوض عنه ليفين أعضاء الليكود أو جميع الأحزاب اليمينية الأخرى.

ونقلت "يسرائيل هيوم" عن مصدر مطلع على لقاء ليفين مع ممثلي الكتلة اليمينية، أن "ليفين أوضح لطاقم ‘كاحول لافان‘ أنه يمثل الكتلة اليمينية بجميع أعضائها الـ55، وأن نتنياهو يتزعم الكتلة"، وأضاف المصدر أن "كاحول لافان" اعتبروا أن ليفين يمثل نفسه والليكود، وقال: "لا يوجد حتى الآن حل واضح لهذا الشأن".

ووفقا للمصدر، فإن "كاحول لافان" أبدى خلال الاجتماع تنازلا في ما يتعلق بمطلبه عزل نتنياهو، وقال المصدر: "أخبر ليفين ممثلي ‘كاحول لافان‘ أن نتنياهو هو المرشح الوحيد لكتلة اليمين".

وأضاف أنه "على الرغم من تأكيدات ليفين أن نتنياهو هو مرشحهم الوحيد، واصل ممثلو ‘كاحول لافان‘ المفاوضات ولم ينسحبوا من الجلسة".

في المقابل، ذكرت القناة 13 في التلفزيون الإسرائيلي، أن الليكود بزعامة نتنياهو، عرض على "كاحول لافان"، تشكيل حكومة وحدة على أن يتولى نتنياهو منصب رئاسة الحكومة أولا، في المقابل، يحظى غانتس بفترة ولاية أوسع قد تصل إلى ثلاثة سنوات.

هذا وصرّح رئيس "شاس" أرييه درعي، في وقت سابق اليوم، أنه "ما فهمته هو أن نتنياهو يوافق على مبدأ التناوب (على منصب رئيس الحكومة مع غانتس)، لا أعرف التفاصيل، لكن هذه الجهود التي يقودها الرئيس ريفلين". وتابع: "نحن نثق في نتنياهو، هو يقود المفاوضات نيابة عنا، لكننا منفتحين أيضًا على غانتس".

وأصدر طاقما المفاوضات عن الليكود و"كاحول لافان"، بيانا مشتركًا في أعقاب اللقاء الذي عقد اليوم، جاء فيه أنه "كان اللقاء موضعيًا وتم في أجواء جيدة".

وأضاف أنه "رئيس طاقم المفاوضات عن "كاحول لافان" يورام توربوفيتش، طالب التشديد على أن ليفين، يمثل رئيس الحكومة (بنيامين نتنياهو) وحزبه (الليكود)، بينما أكد الوزير ليفين على أنه يمثل جميع أعضاء الكتلة اليمينية (الليكود، شاس، يهدوت هتوراه، و"إلى اليمين") المكونة من 55 عضو كنيست".

وتابع البيان أنه "اتفق الطرفان على أن يتم اطلاع غانتس ونتنياهو على مضمون الاجتماع، ومن ثم اتخاذ قرار بشأن مزيد من المحادثات والخطوات الأخرى".

ومن المقرر أن يسلم رئيس لجنة الانتخابات المركزية، القاضي حنان ميلتسر، النتائج الرسمية لانتخابات الكنيست، غدا عند الساعة 13:30. ويتوقع أن يلتقي نتنياهو وغانتس مع ريفلين مساء غد، في موازاة اجتماع طاقمي المفاوضات.

يأتي ذلك وسط تقديرات بأن يرجئ الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، إعلانه عن المرشح الذي سيكلفه بتشكيل الحكومة المقبلة إلى الموعد الأخير لتسمية المرشح، حسب قانون أساس: الحكومة، وهو يوم الأربعاء من الأسبوع المقبل.

وتشير التقديرات في إسرائيل إلى أن هدف ريفلين من تأجيل الإعلان عن هوية المرشح، هو إعطاء مهلة لحزب الليكود وكتلة "كاحول لافان"، لاستنفاد محاولة تشكيل حكومة وحدة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"