تقديرات: نتنياهو سيعلن فشله في تشكيل الحكومة الأسبوع المقبل

تقديرات: نتنياهو سيعلن فشله في تشكيل الحكومة الأسبوع المقبل
هل تطوي إسرائيل صفحة نتنياهو؟ (أ ب)

 رجّح محلّلون سياسيون إسرائيليّون أن رئيس الحكومة والمكلّف تشكيل الحكومة المقبلة، بنيامين نتنياهو، سيعلن خلال الأسبوع المقبل عن فشله في تشكيل الحكومة وإعادته التكليف للرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين.

أمّا "كاحول لافان"، فتفضّل أن يحصل رئيسها، بيني غانتس، على تكليف برئاسة الحكومة بعد الأربعاء المقبل، وسط اعتقادهم أنها ستكون فترة ضعف لنتنياهو، بسبب فشله بتشكيل الحكومة وبسبب جلسات الاستماع في قضايا الفساد، والتي ستبدأ يوم الأربعاء المقبل، بحسب ما ذكرت هيئة البثّ الرسميّة ("كان")، السّبت.

ونقلت "كان" عن مصدر سياسي رفيع تقديراتها أنّه مع تقدّم المفاوضات، سيضطر الليكود إلى التخلّي عن معسكره السياسي، الذي يضمّ الحريديين والصهيونيّة الدينيّة.

ورغم ذلك، فإن توقعات "كاحول لافان" هي أنّ إسرائيل مقبلة على انتخابات ثالثة.

وفي وقت سابق اليوم، الجمعة، جولة جديدة من المفاوضات الائتلافية بين "كاحول لافان" والليكود، في محاولة للتوصل إلى اتفاق على تشكيل حكومة وحدة، بعد أربع ساعات من المباحثات، دون التوصل إلى أية تفاهمات.

واتفق طاقما التفاوض على أن يتم استئناف المفاوضات بداية الأسبوع المقبل، فيما شدد ممثلو الليكود على أنهم يوافقون على أن تكون خطة الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، قاعدة للتفاوض.

وتقضي خطة ريفلين، بتشكيل حكومة وحدة مع اتفاق تناوب بين بنيامين نتنياهو عن الليكود، وبيني غانتس عن "كاحول لافان"، وفي حال تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو، ويتعذر عليه القيام بمهام منصبه، يتسلم غانتس مهام رئيس الحكومة، دون أن يضطر نتنياهو إلى تقديم الاستقالة من المنصب.

في المقابل، أكد المسؤولون في "كاحول لافان"، خلافا لما أعلنه الليكود، أن طاقم الليكود يصر على موقفه باعتماد مسألة تناوب واستمرار نتنياهو في منصبه برئاسة الحكومة، كأساس للمباحثات.

وذكر الليكود، في بيان صدر عنه في أعقاب جلسة المفاوضات التي عقدت في وقت سابق اليوم، أنهم أوضحوا لطاقم التفاوض عن "كاحول لافان" أنهم يقبلون بالخطوط العريضة التي حددها الرئيس ريفلين، فيما ادعى البيان أن ممثلي "كاحول لافان" لم يستجيبوا بوضوح لهذا المقترح.

وأضاف البيان أن الوزيرين ياريف ليفين وزئيف إلكين، طالبا ممثلي "كاحول لافان" بأن يقدموا ردهم على المقترح الذي تقدم به ريفلين، وإذا ما كانوا يقبلون به أساسًا للمفاوضات الائتلافية الجاري في محاولة لتجنب انتخابات ثالثة في أقل من عام.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"