الباقورة والغمر: الأردن يستعيد المنطقتين بنهاية الشهر الحالي؟

الباقورة والغمر: الأردن يستعيد المنطقتين بنهاية الشهر الحالي؟
"تويتر"

تجري في هذه الأثناء اتصالات بين إسرائيل والأردن حول تمديد فترة استئجار إسرائيل منطقتي الباقورة والغمر الأردنيتين، والتي تنتهي مدة استئجارهما طوال الـ25 عاما الماضية في 26 تشرين أول/أكتوبر الجاري، حسبما ذكرت صحيفة "ماكور ريشون" أول من أمس، الجمعة.

ويقوم مزارعون إسرائيليون بزراعة الباقورة، الواقعة شمال غور الأردن، والغمر، الواقعة جنوبه. ووفقا للصحيفة، فإن الاتصالات مع الأردن يجريها مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزارة الخارجية. لكن الحكومة الإسرائيلية تمتنع عن إعطاء تفاصيل حول هذه الاتصالات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أردنية قولها إن الاتصالات الجارية بين الجانبين لا تتطرق إلى مسألة السيادة على الباقورة والغمر، وأن الأردن عازم على عدم تمديد فترة الاستئجار، بعد انتهاء الفترة الأولى بحلول نهاية الشهر الجاري.

وكان الملك الأردني، عبد الله الثاني، أعلن العام الماضي أن الباقورة والغمر هما منطقتان أردنيتان وستبقيان كذلك، فيما أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، العام الماضي أيضا، أنه يتوقع مفاوضات حول تمديد فترة الاستئجار. ورد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، على أقوال نتنياهو بأن الأردن يرفض تمديد فترة تأجير المنطقتين وأن اتفاقية الاستئجار الأولى ستُلغى. وكرر مسؤولون أردنيون هذا الموقف في الآونة الأخيرة.

والاعتقاد السائد في إسرائيل هو أن الموقف الأردني بهذا الخصوص نابع من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين وخاصة في القدس، وبسبب إعلان نتنياهو عشية انتخابات الكنيست الأخيرة بأنه في حال شكل الحكومة المقبلة، سيسعى إلى ضم غور الأردن إلى إسرائيل.

وقالت مصادر سياسية إسرائيلية للصحيفة، إنه في موازاة الاتصالات مع الأردن، يجري القائم بأعمال مدير عام مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، رونين بيرتس، محادثات مع المزارعين في الباقورة والغمر.  

وحسب الصحيفة، فإنه "يسود تخوف (بين المستوطنين) في غور الأردن من أنه واقع حياتهم سيتغير في غضون أسابيع، ولن يتمكنوا من الدخول إلى المنطقتين".

وقال رئيس المجلس الإقليمي لمستوطنات غور الأردن، عيدان غرينباوم، إن المجلس يخطط لسلسلة خطوات، في الأسبوعين المقبلين. وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية لم تبذل كل ما بوسعها، خلال السنة الأخيرة، من أجل التوصل إلى حلول للوضع.