فرض الإغلاق الكامل على الضفة والقطاع بسبب "يوم الغفران"

فرض الإغلاق الكامل على الضفة والقطاع بسبب "يوم الغفران"
(أ ب)

مع استكمال التحضيرات لما يسمى "يوم الغفران"، غدا الثلاثاء، قرر الاحتلال الإسرائيلي فرض الإغلاق الكامل على الضفة الغربية وقطاع غزة.

ومن المتوقع أن تتوقف المواصلات العامة بشكل تدريجي بعد ظهر الثلاثاء، في حين ستهبط آخر طائرة في مطار اللد قبيل الثانية من بعد ظهر غد.

ومن المتوقع أيضا أن يبدأ "صيام يوم الغفران" في الساعات بين الخامسة والنصف والسابعة من مساء الثلاثاء.

وتشير تقارير الأحوال الجوية إلى أنه سيطرأ ارتفاع على درجات الحرارة وانخفاض في نسبة الرطوبة، الثلاثاء، وبناء عليه فمن المتوقع أن تكون هناك آلاف التوجهات لطواقم الإسعاف التابعة لـ"نجمة داوود الحمراء".

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها استكملت استعداداتها لـ"يوم الغفران"، حيث ستنشر المزيد من القوات في البلدة العتيقة من القدس المحتلة، إضافة إلى قوات حرس الحدود. كما ستنصب الحواجز لمنع انتقال المركبات من شرقي إلى غربي المدينة.

ومن المقرر أن تتوقف المواصلات العامة بشكل تدريجي في ساعات ظهر الثلاثاء، حيث ستتوقف حركة الحافلات بين الساعات 13:00 حتى 15:00. أما حركة القطارات سوف تعمل بدءا من ساعات الصباح بموجب الجدول الزمني لأيام الجمعة، لتتوقف في الساعة 13:00.

كما جاء أن المعابر الحدودية مع الدول المجاورة ستغلق بدءا من الساعة 13:00، لتفتح مجددا في العاشرة من مساء الأربعاء.