بينيت يعلن حالة طوارئ بين القطاع وشمال تل أبيب

بينيت يعلن حالة طوارئ بين القطاع وشمال تل أبيب
إطلاق قذائف صاروخية من غزة، اليوم (أ.ب.)

أعلن وزير الأمن الإسرائيلي، نفتالي بينيت، عصر اليوم الثلاثاء، عن حالة طوارئ في منطقة تبعد عن قطاع غزة من 0 إلى 80 كيلومترا، وتشمل هذه المنطقة جنوب ووسط البلاد كله، وبضمنها مدينة تل أبيب، وذلك في أعقاب استمرار إطلاق قذائف صاروخية من القطاع ردا على اغتيال القيادي العسكري في الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، بهاء أبو العطا.

وقال بينيت، الذي بدأ مهامه كوزير للأمن اليوم، إن الإعلان عن حالة الطوارئ هذه تستمر 48 ساعة، إلا إذا ألغيت من جانب الحكومة الإسرائيلية أو وزير الأمن قبل انتهاء هذه الفترة، وأنه بإمكان بينيت تمديد فترة الطوارئ بعد مصادقة الحكومة عليها.

وفي هذه الأثناء، ذكرت وسائل إعلام أن الجيش الإسرائيلي أعلن عصر اليوم، عن استدعاء محدود لجنود احتياط إلى الخدمة في الدفاعات الجوية والجبهة الداخلية. كذلك عززت فرقة غزة العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلي قواتها، تحسبا من تسلل مقاتلين من غزة وتنفيذ عمليات داخل إسرائيل.

وبعث بينيت بلاغا بخصوص الإعلان عن حالة الطوارئ إلى سكرتير الحكومة ورئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قرابة 160 قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، ودوت صفارات الإنذار في مناطق واقعة بين حدود القطاع ومدينة تل أبيب شمالا، وفي مستوطنة موديعين شمالي القدس المحتلة، واعترضت صواريخ "القبة الحديدية" جزءا من هذه القذائف الصاروخية التي أطلقت باتجاه مناطق مأهولة. كما تم تعليق الدوام الدراسي والعمل في هذه المنطقة الواسعة والبالغة الحيوية في إسرائيل.