قائد سلاح الجو الإسرائيلي: نواصل العمل المكشوف والسري على كافة الجبهات

قائد سلاح الجو الإسرائيلي: نواصل العمل المكشوف والسري على كافة الجبهات
"العلم الأزرق" مناورات دولية بمشاركة إسرائيل (الجيش الإسرائيلي)

قال قائد سلاح الجوي الإسرائيلي، عميكام نوركين، إن الطيران الحربي لبلاده، يواصل نشاطه المكشوف والسري على كافة الجبهات، إلى جانب المناورات الدولية.

وردت تصريحات نوركين، فور انتهاء، التمرين الجوي الدولي "العلم الأزرق"، اليوم الخميس، والذي جرى في قاعدة "عوفدا" الجوية خلال الأسبوعين الماضيين، حيث تواصل التمرين رغم العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة.

وشاركت في التمرين إلى جانب سلاح الجو الإسرائيلي طواقم جوية وطائرات من ألمانيا وإيطاليا واليونان والولايات المتحدة، كما شاركت دولا أخرى كمراقبة في التمرين ومن بينها اليابان وبريطانيا وكرواتيا وإسبانيا وفرنسا.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان إن "التمرين جرى وفق التخطيط رغم جولة التصعيد في قطاع غزة، حيث جرت تغييرات محددة لتلائم الاعتبارات المهنية".

ووفقا لبيان الجيش، فقد قام سلاح الجو بنشاطات عملياتية للحفاظ على سكان الدولة   دفاعيا واستخباريا وهجوميا من خلال أسراب الطائرات المختلفة إلى جانب إجراء التمرين كالمعتاد، دون الكشف عن طبيعة هذه النشاطات.

وقال قائد سلاح الجو الإسرائيلي "أسلحة الجو المشاركة في التمرين وسلاح الجو الإسرائيلي تتدرب معا وتطير جنبا إلى جنب وتتعلم من بعضها البعض، ويفعلون ذلك في إسرائيل خلال عشرات تدريبات مشتركة على مر السنين وأيضا في دول عديدة في العالم".

وأضاف نوركين "إجراء التمرين رغم الظروف المعقدة جرى بنجاح تام. نعيش في بيئة معقدة للغاية حيث تزداد التهديدات على إسرائيل من غزة ومن الشمال ومن إيران".

وتابع "أجرينا هذا التمرين خلال جولة القتال وجهود الحماية في قطاع غزة والآن نواصل العمل المكشوف والسري على كافة الجبهات بالإضافة إلى التدريبات والتمارين".

ويعتبر تمرين "العلم الأزرق" أحدث التمارين الدولية وأكثرها تطورا والذي يجرى في إسرائيل، وجاء بعد استعدادات طويلة استمرت لأكثر من عام.  

وخلال التمرين جرى لقاء بين قادة أسلحة الجو ومسؤولين من جيوش أجنبية من دول مختلفة، ومن بينها الولايات المتحدة وإيطاليا وبريطانيا وألمانيا واليونان وكرواتيا وقبرص.

وشاركت في التمرين قرابة 70 طائرة حربية من 6 أنواع ومعظمها من أسلحة جوية أجنبية بالإضافة إلى طائرة مراقبة من سلاح الجو الإسرائيلي. كما شاركت في التمرين طائرات نقل وطائرات تزود بالوقود ونوعان من المروحيات وطائرات بدون طيار بالإضافة إلى طائرة مراقبة إيطالية.

كما شاركت في التمرين الدفاع الجوية ممثلة ببطاريات باتريوت التي حاكت إطلاق صواريخ أرض-جو متقدمة باتجاه الطائرات.

ونفذت القوات الطواقم الجوية تدريبات في مسارات مختلفة، خلال 10 أيام نفذت خلالها 19 طلعة نهارية وليلية في 6 سيناريوهات ومسارات مختلفة.

لقد شاركت لأول مرة مقاتلات من نوع F35 إسرائيلية وإيطالية، وبذلك أصبح التمرين الأكثر تقدما والذي أجري في إسرائيل حتى اليوم، بحسب المتحدث العسكري الإسرائيلي.