غضب وإحباط أميركي من نتنياهو بسبب فشله بتشكيل حكومة

غضب وإحباط أميركي من نتنياهو بسبب فشله بتشكيل حكومة
ترامب ونتنياهو في البيت الأبيض، شباط/فبراير 2017 (أ.ب.)

قال مسؤولون سياسيون إسرائيليون رفيعو المستوى إن الإدارة الأميركية "يائسة وخائبة الأمل" من الأزمة السياسية الحاصلة في إسرائيل، لأنها تمنع إدارة دونالد ترامب من طرح القسم السياسي لـ"صفقة القرن". وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، الأحد، بأن أقوال هؤلاء المسؤولين جاءت بعدما تحدثوا مع مسؤولين رفيعي المستوى في البيت الأبيض والإدارة الأميركية.

ونقلت الصحيفة عن المسؤولين الإسرائيليين قولهم إن "الأميركيين يائسون للغاية من هذا الوضع (في إسرائيل). وقد أحدث ذلك إحباطا لديهم واستغرابا وغضبا أيضا".

كذلك نقلت الصحيفة عن مسؤولين تحدثوا مع ترامب قولهم إن "الرئيس خائب الأمل جدا من (زعيم الليكود ورئيس الحكومة بنيامين) نتنياهو،  ويتحدث عنه بشكل سلبي". وأضافوا أن ترامب قرر الابتعاد عن نتنياهو بعد فشله في جولة انتخابات الكنيست الأولى، في نيسان/أبريل الماضي، كما قرر ترامب عدم مساعدة نتنياهو في الجولة الانتخابية الثانية، في أيلول/سبتمبر الماضي، مثلما ساعده في الجولة الأولى بالإعلان عن اعتراف الإدارة بسيادة إسرائيل في هضبة الجولان المحتلة وأعلن عن حرس الثورة الإيرانية "كتنظيم إرهابي".

وقال مسؤول أميركي مقرب من الرئيس الأميركي، حسب الصحيفة، إن ترامب قرر الابتعاد عن نتنياهو بعد فشله في تشكيل حكومة، بعد انتخابات نيسان/أبريل، "لأن الرئيس لا يحب الخاسرين".

ولفتت الصحيفة إلى أقوال وزير الخارجية السابق في إدارة ترامب، ريكس تيلرسون، قبل عدة أشهر، أن "نتنياهو حاول خداع ترامب عدة مرات، عندما استعرض أمامه معلومات خاطئة. ورغم العلاقات الوثيقة بين إسرائيل والولايات المتحدة، إلا أنه من أجل التعامل مع نتنياهو، يفضل دائما أن يكون لديك تشكك في المحادثات معه".