مندلبليت توصل لقرار بملفات نتنياهو: ترجيحات بتقديم لائحة اتهام الخميس

مندلبليت توصل لقرار بملفات نتنياهو: ترجيحات بتقديم لائحة اتهام الخميس
(أرشيفية - رويترز)

توصل المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، إلى قرار نهائي في ما يتعلق بملفات فساد، رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وسط ترجيحات بأن يعلن مندلبليت عن تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو، يوم غد الخميس.

جاء ذلك حسبما ورد في تقرير للقناة 13 الإسرائيلية، نشر مساء اليوم، الأربعاء، أكد أن مندلبليت، يعتزم اتهام نتنياهو بـ"الخداع وخيانة الأمانة" في إطار التحقيق في الملف 1000.

ووفقًا للتقرير، فإن هناك تباينات في وجهات النظر ظهرت خلال المداولات التي أجراها مسؤولو وزارة القضاء حول الملفين 2000 و4000.

ويرى مسؤولون في وزارة القضاء أنه ينبغي إغلاق الملف 2000، لعدم تشكيل قاعدة أدلة تكفي لإدانة نتنياهو، كما أن وقائع الاتهام في الملف 4000، لم تحصل على توافق بين مسؤولي وزارة القضاء.

ولفتت القناة إلى أن المسؤولين في وزارة القضاء، عملوا خلال الأسبوع الجاري، على مدار ساعات طويلة، في محاولة لتسريع المناقشات في ملفات رئيس الحكومة، والتوصل إلى قرار.

وأوضحت أن النيابة العامة أيدت موقف المدعية العامة للشؤون الاقتصادية والضرائب في منطقة تل أبيب، ليات بن آري، وهو اتهام نتنياهو بمحاولة الحصول على رشوة في الملف 4000، واتهامه بخيانة الأمانة والخداع في الملف 2000.

وعلى الرغم من ذلك، تشير التقديرات إلى أن مسؤولي وزارة القضاء اعترضوا على موقف بن آري، لذلك فإن موقف مندلبليت في هذا الخصوص، يبقى غير واضح.

ويواجه نتنياهو شبهات فساد في 3 ملفات أساسية، كانت وحدة التحقيقات في الشرطة قد حققت معه بشأنها في العامين الماضيين، وخلصت فيها إلى أن ثمّة ما يكفي من القرائن لإدانة نتنياهو فيها وهي:

الملف 1000: ويتضمن اتهامات بتلقي هدايا ومزايا من رجال أعمال، مقابل تسهيلات، إذ قال مندلبليت إنه يعتزم توجيه تهم الاحتيال وخيانة الأمانة ضد نتنياهو في هذا الملف.

الملف 2000: ويتضمن اتهامات لنتنياهو بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس، للحصول على تغطية إيجابية في الصحيفة، مقابل إضعاف صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة، وقال مندلبليت، في وقت سابق، إنه يعتزم توجيه تهمة الاحتيال وخيانة الأمانة في هذا الملف.

الملف 4000: وهو الملف الأكثر خطورة حيث يتضمن اتهامات لنتنياهو بإعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات "بيزك" شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول على تغطية إيجابية في الموقع الإعلامي المملوك لآلوفيتش "واللا"، وذكر مندلبليت إنه يعتزم توجيه تهم تلقي الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في هذا الملف.