إرجاء عملية عسكرية إسرائيلية بالجبهة الشمالية "لاعتبارات قانونية"

إرجاء عملية عسكرية إسرائيلية بالجبهة الشمالية "لاعتبارات قانونية"
الجيش الإسرائيلي يبجث عن أنفاق لحزب الله في نهاية العام 2018 (أ.ب.)

ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم، الثلاثاء، أن المستشار القضائي في النيابة العسكرية للجيش الإسرائيلي يرجئ المصادقة على عملية عسكرية، تسعى وحدة عسكرية في قيادة الجبهة الشمالية في الجيش إلى تنفيذها، بادعاء أنها تشكل "حلا لمشكلة عملانية خطيرة في الجبهة الشمالية".

وحسب الإذاعة، فإن قيادة الجبهة الشمالية في الجيش الإسرائيلي قدمت طلبا بتنفيذ هذه العملية العسكرية إلى دائرة القانون الدولي في النيابة العسكرية منذ شهرين. وترجئ دائرة القانون الدولي في النيابة العسكرية المصادقة على هذه العملية "لاعتبارات قانونية".

وأضافت الإذاعة أن "الجهات الأمنية وصفت هذه العملية الحساسة بأنها ’ضرورية وذات أهمية عملانية’"،ن وأن "إرجاء تطبيق هذا الحل للمشكلة العملانية يمكن أن يضع مصاعب أمام نشاط الجيش الإسرائيلي في المنطقة وتشكيل خطر على الجنود".

وفيما يمتنع الجيش الإسرائيلي عن الإفصاح عن طبيعة هذه العملية العسكرية، قال نائب المدعي العام العسكري الإسرائيلي، إيلان كاتس، للإذاعة إن "الحديث يدور عن فترة انتظار غير مألوفة".   

وعقب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بالقول إنه "بطبيعة الحال، الجيش الإسرائيلي لا يتطرق إلى عمليات سرية".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"