المصادقة على تقديم موعد الانتخابات المقبلة إلى شباط

المصادقة على تقديم موعد الانتخابات المقبلة إلى شباط
صندوق اقتراع في انتخابات نيسان الماضي (أ ب)

أعلنت المديرة العامة للجنة الانتخابات المركزية في إسرائيل، أورلي عدس، مساء اليوم، الإثنين، عن استعدادها لإجراء انتخابات جديدة في 25 شباط/ فبراير المقبل، في حال فشل الأحزاب الممثلة بالكنيست في تشكيل حكومة.

ويأتي إعلان اللجنة كرد على استفسار قدمته قائمة "كاحول لافان"، في ظل فشل مساعي تشكيل حكومة إسرائيلية، وقبل انتهاء مهلة الـ21 يوما الممنوحة للكنيست، في منتصف ليل الـ11 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، والتي ستفضي إلى حل الكنيست وإجراء انتخابات خلال ثلاثة أشهر. 

وأشارت هيئة البث الإسرائيلي (كان) إلى أن هذا الإجراء يقدم الموقع الذي كان متوقعًا لإجراء انتخابات إسرائيلية مدة ثلاثة أسابيع، إذا كان يرجح أن تنظم انتخابات إسرائيلية ثالثة خلال هذا العام، منتصف آذار/ مارس المقبل. 

كما لفتت الهيئة إلى أن التوقعات تشير إلى أنه سيكون هناك توافق من قبل كافة الأحزاب على إجراء الانتخابات في شباط/ فبراير المقبل.

وذكر رئيس اللجنة التنظيمية، عضو الكنيست آفي نيسنكورن أن "مثل هذه الخطوة سيتم العمل بها بشرط وجود اتفاق واسع في الكنيست. الآن بدأت المحاولة في التوصل إلى مثل هذا الاتفاق. تتطلب هذه الخطوة تعديل قانون أساس الانتخابات، بحيث ينص على أن هذا الإجراء يتطلب دعم 61 عضوا على الأقل للمصادقة عليه".

وتتواصل الأزمة السياسية التي تشهدها إسرائيل في ظل فشل المفاوضات الرامية إلى تشكيا ائتلاف حكومي، فيما يواصل قادة الأحزاب الرئيسية (الليكود و"كاحول لافان)، تبادل التهم بالمسؤولية عن فشل تشكيل الحكومة لمرتين متتاليتين بعد انتخابات في نيسان/ أبريل وأخرى في أيلول/ سبتمبر.