إسرائيل وروسيا تنسقان بيع الأسلحة لمنع صفقات مع إيران

إسرائيل وروسيا تنسقان بيع الأسلحة لمنع صفقات مع إيران
نتنياهو والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال لقاء عام 2012 (أ.ب.)

قال أريئيل بولشطاين، مستشار رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، للمهاجرين الروس، إن إسرائيل امتنعت عن بيع أنواع من الأسلحة لجورجيا بناء على طلب روسيا. وكان بولشطاين صرح، قبل شهر ونصف الشهر، بأن إسرائيل امتنعت عن بيع أسلحة لأوكرانيا بناء على طلب روسي مقابل عدم تنفيذ صفقة أسلحة بين روسيا وإيران.

وأشار بولشطاين، في مقابلة أجرتها معه مجلة "أبوستروف" الأوكرانية ونقلها موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني اليوم، الخميس، إلى أن "روسيا وافقت مرتين على الأقل على طلب إسرائيل بعدم بيع أسلحة متطورة لإيران. كما طلبت روسيا من إسرائيل أن تدرك الحساسيات وأن تستجيب لطلباتها بشأن بيع الأسلحة".

وذكر أن "إسرائيل لم تبع عدة أنواع أسلحة لجورجيا. وهناك مطالب روسية مشابهة من إسرائيل بشأن دول أخرى، وخاصة في أماكن تدور فيها نزاعات مع روسيا".

وأضاف بولشطاين أن "الحديث لا يدور عن إلغاء تزويد أسلحة تضمنها اتفاقيات جرى التوقيع عليها. وواضح للجميع أنه ليس كل السلاح الهائل الذي لدى إسرائيل ليس للبيع، وحتى عندما نبيع فإننا لا نبيع لجميع الدول.وعندما تقرر إسرائيل ما ستبيعه لخارج البلاد تأخذ بالحسبان الوضع الجيوسياسي أيضا".  

وتهرب بولشطاين من الإجابة على سؤال حول بيع أسلحة لأوكرانيا، وامتنع عن تكرار إجابته من تصريحاته السابقة، وقال إنه "في هذه الحالة العينية لست جزءا من المفاوضات، ولذلك فإني لا أعرف كافة التفاصيل بشأن طلبات روسيا بالنسبة لأوكرانيا، وما إذا كان هناك طلبا كهذا أصلا". وكان تصريحه السابق بشأن امتناع إسرائيل عن بيع أسلحة لأوكرانيا بطلب من روسيا أدت إلى تعالي أصوات تطالب نتنياهو بإقالته.

وكان نتنياهو قد ذكر، في الماضي، بولشطاين كمرشح لتولي منصب سفير إسرائيل في موسكو، وهو منصب شاغر منذ أن أنهى السفير السابق غاري كورين مهامه، في أيلول/سبتمبر الماضي. وبسبب عدم إمكانية نتنياهو، كرئيس حكومة تصريف أعمال، تعيين سفير في إطار التعيينات السياسية، أرسلت الخارجية الإسرائيلية الدبلوماسي يعقوب ليفنا، كقائم بأعمال السفير الإسرائيلي في موسكو.  

وقال بولشطاين للمجلة الأوكرانية إن أي حزب كبير في إسرائيل لا يحلم بالفوز من دون دعم أصوات المهاجرين الروس، وأنه في ثمان من بين تسع المعارك الانتخابية الأخيرة في إسرائيلن حسم جمهور المهاجرين الروس الانتخابات.

وبحسب بولشطاين، فإن "الليكود حصل في الانتخابات الأخيرة على خمسة مقاعد في الكنيست من الروس، وهذا كثير. وتقديري هو أن يسرائيل بيتينو (برئاسة افيغدور ليبرمان) حصل على ما بين خمسة إلى ستة مقاعد، وذهب مقعدان إلى كاحول لافان، ومقعدان لأحزاب أخرى".

وأضاف أنه "في البداية كان هناك فرق هائل بين الليكود ويسرائيل بيتينو، ومؤخرا ازدادت قوة الليكود في أوساط (المهاجرين) الروس. النتائج جيدة جدا في هذا الوسط"، نافيا بذلك تصريحات بأنه فشل في مهمته ولم يجذب عدد أصوات كاف لليكود.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة