استطلاعان يتوقعان زيادة قوة تحالف أحزاب اليمين المتطرف

استطلاعان يتوقعان زيادة قوة تحالف أحزاب اليمين المتطرف
(أرشيفية أ. ب.)

أظهر استطلاعان للرأي العام الإسرائيلي، نشرا مساء اليوم، الخميس، تفوق قائمة "كاحول لافان" على الليكود بخمسة مقاعد برلمانية في أحدهما، فيما تفوق رئيس القائمة، بيني غانتس، في الاستطلاع ذاته، على زعيم حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، في ما يتعلق بالشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

استطلاع القناة 12

تصدّرت قائمة "كاحول لافان" استطلاع الرأي الذي أجرته قناة 12 الإسرائيلية مساء اليوم بفارق مقعدين عن الليكود، وسط عدم قدرة أي منهما على تشكيل الحكومة حسب التحالفات الحاليّة، في حين تحافظ القائمة المشتركة على تمثيلها.

ووفقًا لنتائج الاستطلاع، تحصل "كاحول لافان" في انتخابات تجري اليوم، على 34 مقعدا، بينما يحصل الليكود على 32 مقعدًا، فيما تحافظ القائمة المشتركة على تمثيلها بـ13 مقعدًا.

وأظهر الاستطلاع أن تحالف الأحزاب اليمينية المتطرفة، "إلى اليمين"، يحصل على 10 مقاعد بينما حصلت القوائم المشكلة للتحالف الجديد على 6 مقاعد فقط في استطلاع القناة السابق قبل الوحدة، أي ارتفاعا بأربعة مقاعد في الاستطلاع الأخير.

كما تحصل الأحزاب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة أفيغدور ليبرمان، و"شاس" وتحالف "العمل – غيشر- ميرتس" على 8 مقاعد لكل منها.

في المقابل، يحصل حزب "يهدوت هتواره" بزعامة ياعكوف ليتسمان، على 7 مقاعد.

استطلاع قناة "كان"

بحسب نتائج الاستطلاع الذي نشرته قناة "كان" الإسرائيلية، تحصل "كاحول لافان" لو جرت الانتخابات اليوم على 36 مقعدًا، في حين يقتصر تمثيل الليكود على 31 مقعدًا، بينما تحافظ القائمة المشتركة على تمثيلها الحالي، وتحصل على 13 مقعدا.

في المقابل، يحصل تحالف "العمل - غيشر - ميرتس" برئاسة عمير بيرتس، على 9 مقاعد، علما بأن خوض الانتخابات بقائمتين منفصلتين (بحسب استطلاعات سابقة ووفقًا لنتائج الانتخابات الأخيرة) قد يرفع من تمثيلها إلى 11 عضوا في الكنيست.

ويحصل حزب "شاس" الحريدي على 9 مقاعد أيضًا، وبيّن الاستطلاع حصول كتلة "يهدوت هتوراه" الحريدية على 8 مقاعد برلمانية في انتخابات تجري اليوم.

في حين يحصل تحالف أحزاب اليمين المتطرف، "إلى اليمين"، وحزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، على 7 مقاعد لكل منهما.

وفي ما يتعلق بتوزيع المقاعد على المعسكرات السياسية، يحصل معسكر نتنياهو على 55 مقعدًا، فيما يحصل معسكر غانتس على 45 مقعدًا، وستبقى القائمة المشتركة ممثلة بـ13 مقعدا، وليبرمان بـ7 مقاعد.

وفي كلا الاستطلاعين لم يتجاوز حزب "عوتسماه يهوديت" نسبة الحسم (3.25%).

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة