مسؤول سابق بالنيابة العامة: لائحة الاتهام ضد نتنياهو قد تُشطب

مسؤول سابق بالنيابة العامة: لائحة الاتهام ضد نتنياهو قد تُشطب
مندلبليت خلال إعلانه عن تقديم لوائح اتهام ضد نتنياهو (أ.ب.)

اعتبر مسؤول كبير سابق في النيابة العامة الإسرائيلية أن تقديم لائحة الاتهام ضد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ينطوي على إشكالية، يمكن أن تؤدي إلى شطب الاتهامات ضده.

وقال المحامي أوري كورب، الذي أشغل منصب نائب المدعي العام لمنطقة القدس، وكان المدعي العام في محاكمة رئيس الحكومة السابق إيهود أولمرت، لموقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني، إن لائحة الاتهام "قُدمت بشكل مخالف للقانون". وقدمت النيابة العامة الإسرائيلية، برئاسة المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، لائحة الاتهام ضد نتنياهو أول من أمس، الثلاثاء.

وعلل كورب ادعاءه بأنه في موازاة تقديم لائحة الاتهام، طلبت النيابة العامة إصدار شهادة سرية على مواد استخبارية، وعدم تسليمها إلى محامي نتنياهو في هذه المرحلة. وأضاف أنه بذلك "ارتكبت النيابة العامة خطأ. ولا يمكن تقديم لائحة اتهام فيما مواد التحقيق ليست مباحة للمتهم، ووفقا لقرار (صدر سابقا عن) المحكمة العليا، فإنه يمكن أن يكون مصير لائحة الاتهام الشطب".

وحسب كورب، فإن "تقديم لائحة الاتهام بحد ذاته تم بشكل مناقض للقانون وخلافا لقرارات المحكمة العليا، التي تقول إنه بمجرد تقديم لائحة اتهام، تصبح المواد كلها مباحة للمتهم".

ولم تعقب النيابة العامة على أقوال كورب. وكان محامو أولمرت ادعوا في حينه، أن كورب، كمدعي عام، لم يسلمهم قسما من التسجيلات الصوتية التي سلمتها سكرتيرة أولمرت، شولا زاكين، لمحامي الدفاع.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"