وزارة الصحة توصي بعدم السفر للخارج بسبب تفشي كورونا

وزارة الصحة توصي بعدم السفر للخارج بسبب تفشي كورونا
سائح كوري جنوبي في مطار اللد (أ ب)

دعت وزارة الصحة الإسرائيلية إلى عدم السفر خارج البلاد إلا في حالات الضرورة، تجنبا للإصابة بفيروس كورونا المستجد، وذلك ضمن تعليمات جديدة أصدرتها الوزارة مساء اليوم، الأربعاء.

وأصدرت الوزارة، تحذير سفر عام إلى إيطاليا، وقالت إنه سيتم، اعتبارا من الأحد، إخضاع كل العائدين من الدولة الأوروبية للحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوما من تاريخ العودة. ودعت الإسرائيليين في إيطاليا، التي سجلت 12 حالة وفاة بالفيروس، إلى العودة لإسرائيل، وفق المصدر ذاته.

وقالت الوزارة، إن هناك احتمالا كبيرا لتفشي الفيروس في مزيد من البلدان الأوروبية ومناطق أخرى بالعالم، وبناء عليه يتعين على الإسرائيليين تجنب السفر للخارج إلا للضرورة.

وأضافت أنه يتعين تجنب السفر لحضور مؤتمرات، واجتماعات وتجمعات دولية أخرى، بما في ذلك المشاركة في فعاليات ذات طابع ديني يتجمع بها الكثيرون من دول عديدة. كما أوصت الوزارة بضرورة الامتناع عن عقد مؤتمرات دولية في إسرائيل.

والإثنين، سجلت إسرائيل ثاني إصابة بفيروس كورونا الجديد، بعد أيام من إعلان رصد الحالة الأولى. ويخضع المصابان حاليا للحجر الصحي في مركز "شيبا" الطبي قرب تل أبيب، علما بأنهما استقبلا العدوى حين كانا على متن سفينة "دايموند برينسيس" السياحية المعزولة قبالة شواطئ اليابان، بعدما اكتشفت السلطات هناك عدة إصابات بالفيروس بين ركابها.

وكانت اللجنة الانتخابات المركزية في إسرائيل، قد أعلنت مساء أمس، عن تخصيص مراكز اقتراع لعشرات الخاضعين لحجر صحي، على خلفية الاشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا، بهدف تمكينهم من التصويت في الانتخابات المقررة الأسبوع المقبل.

وقالت المديرة العامة للجنة الانتخابات المركزية، المحامية أورلي عداس، خلال اجتماع لبحث الاستعدادات الجارية للجولة الانتخابية الجديدة، بحسب القناة 13، إنه سيتم تخصيص بين 12 ـ 15 مركز اقتراع، على أن تكون داخل خيام في المدن الرئيسية.

وأوضحت أن كل من يخضع للحجر الصحي المنزلي، ولا يعاني أعراض كورونا، سيكون بإمكانه التصويت على أن يرتدي الكمامة الواقية، ولا يستخدم المواصلات العامة. وأشارت إلى أنه سيتم الفصل بين الناخبين وموظفي لجنة الانتخابات داخل تلك المراكز.

وحتى الآن، تُخضع السلطات الصحية في إسرائيل أكثر من ألف مواطن للحجر الصحي في المنازل مدة 14 يوما، بينهم جنود وطلاب، يشتبه في انتقال العدوى لهم من وفد سياحي من كوريا الجنوبية، زار إسرائيل في وقت سابق منشباط/ فبراير الجاري.

تشير التوقعات إلى أن إسرائيل ستشهد أزمة غير مسبوقة في السياحة الوافدة والمغادرة بسبب وباء فيروس كورونا المستجد، بعد إيقاف الرحلات الجوية إلى الشرق الأقصى، وإلغاء مئات آلاف السياح الأجانب زيارتهم إلى إسرائيل، فيما تعمل شركات السياحة والطيران على تقليص الأضرار وتطرح رزم سياحية مخفضة في محاولة لإنقاذ موسم السياحة بحلول عيد الفصح اليهودي وأشهر الصيف، وفقا لتقرير نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة "ماكور ريشون" اليوم، الأربعاء.

ونقلت الصحيفة عن المحاضر والخبير الإسرائيلي في السياحة والطيران، يهودا زفراني، قوله إنه "إذا لم يكن فيروس كورونا من ورائنا في غضون شهرين، فإن فرع السياحة والطيران في إسرائيل سيشهد أكبر أزمة في تاريخه"، لافتا إلى أن هذا الفرع في إسرائيل تكبد حتى الآن خسائر تزيد عن مليار شيكل.

وارتفع عدد وفيات فيروس كورونا في العالم، اليوم، إلى 2768 شخصا، غالبيتهم في الصين، التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وأظهرت أحدث البيانات أن عدد الذين تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، تجاوز 81 ألفا، في حين تعافى من الفيروس أكثر من 30 ألفا آخرين حتى الآن.