بن غفير يطرح شروطا على نتنياهو كي يسحب ترشيحه

بن غفير يطرح شروطا على نتنياهو كي يسحب ترشيحه
الشرطة الإسرائيلية تبعد بن غفير بعد هتافه ضد مسؤول في إدارة أوباما في القدس (أرشيف - أ.ب.)

وضع رئيس حزب "عوتسما يهوديت" الفاشي، إيتمار بن غفير، ستة شروط أمام رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، من أجل الانسحاب من انتخابات الكنيست. وطالب نتنياهو بن غفير بالانسحاب من المعركة الانتخابية عدة مرات في الأسابيع الماضية، وذلك على خلفية الاستطلاعات التي أظهرت أن "عوتسما يهوديت" ليس قادرا على تجاوز نسبة الحسم، وأن الأصوات التي سيحصل عليها، وتعادل مقعد واحد في الكنيست أو أكثر بقليل، ستذهب هباء ويفضل أن يحصل عليها أحزاب اليمين والحريديين.

واستعرض بن غفير شروطه للانسحاب من المعركة الانتخابية خلال مؤتمر صحافي، مساء أمس الأربعاء، وهي: إلغاء اتفاقيات أوسلو؛ وقف تحويل المنحة القطرية إلى قطاع غزة، التي وصفها بـ"الأتاوة" لحركة حماس؛ إخراج الأوقاف من الحرم القدسي؛ إخلاء قرية الخان الأحمر حتى يوم غد الجمعة؛ إخراج القضاة من لجنة تعيين القضاة؛ إغلاق "ساحة العائلات" في باحة البراق.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، الخميس، إنه "ليس واضحا إذا كان نتنياهو، حتى لو أراد (الاستجابة للشروط)، قادرا أصلا على تنفيذها في الأيام الأربعة المتبقية" للانتخابات التي ستجري يوم الإثنين المقبل.

وقال بن غفير، خلال المؤتمر الصحافي، "إننا في عوتسما يهوديت مستعدون لنزع القفازات ونهلن من هنا لرئيس الحكومة أنه إذا كان مهتما كثيرا بتشكيل حكومة اليمين، وإذا نفذ الشروط التالية، وهي الأمور المركزية التي نريد دفعها في الكنيست، فإنه بإمكان عوتسما يهوديت الانسحاب".

وهاجم نتنياهو، أمس، تحالف أحزاب اليمين المتطرف "إلى اليمين"، برئاسة وزير الأمن نفتالي بينيت، قائلا إن "هذا خطأ أن إلى اليمين لم تضم بن غفير إلى قائمتها"، وقدر أن "عوتسما يهوديت" ستحصل على 80 ألف صوت، وهو ما يعادل مقعدين في الكنيست، ولكن من دون تجاوز نسبة الحسم.

وكان نتنياهو قد سعى إلى عقد لقاء مع الزعيم الروحي لحزب "عوتسما يهوديت"، الحاخام الفاشي دوف ليئور، بهدف إقناعه بممارسة ضغط على بن غفير كي ينسحب من المعركة الانتخابية، لكن الأخير رفض لقاء نتنياهو.