نتنياهو: القائمة المشتركة خارج المعادلة

نتنياهو: القائمة المشتركة خارج المعادلة
(أ ب)

حرّض رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على المواطنين العرب ونواب القائمة المشتركة متهمًا إياهم بـ"دعم الإرهاب"، واعتبر أن العرب يبقون خارج المعادلة السياسية في إسرائيل، مدعيًا أن ذلك ما عبّر عنه الناخب في الانتخابات الأخيرة.

كما هاجم نتنياهو رئيس قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس، وذلك على خلفية مبادرة لسن قانون يقضي بمنع تكليف متهم بمخالفات فساد بتشكيل الحكومة، واعتبر أن هذه الخطوة "تقوض أسس الديمقراطية وإرادة الناخب".

جاء ذلك في أعقاب المساعي التي تقودها كتلتا "كاحول لافان" و"العمل – غيشر – ميرتس" وتحظى بدعم القائمة المشتركة، والتي تتمثل بسن تشريع قانوني خلال الفترة المقبلة، يقضي بمنع نتنياهو، كمتهم بمخالفات فساد، من تولي منصب رئيس الحكومة.

وخلال جلسة لكتلة اليمين التي يقودها نتنياهو وتتمثل من 58 عضو كنيست بحسب النتائج التي أعلنتها لجنة الانتخابات بعد فرز 99% من مجمل الأصوات، اتهم نتنياهو غانتس بمحاولة "سرقة الانتخابات".

وقال نتنياهو: حذرنا مرارا خلال الحملة الانتخابية من أن غانتس يسعى إلى الاتحاد مع داعمي الإرهاب من القائمة المشتركة لإلغاء قرار الشعب"، وأضاف: "قرار الشعب واضح: المعسكر الصهيوني اليميني يضم 58 مقعدًا، والمعسكر الصهيوني اليساري يضم 47 مقعدًا".

وواصل نتنياهو تحريضه على القائمة المشتركة واصفًا نوابها بداعمي الإرهاب، وتابع: "المشتركة تلطخ سمعة جنود الجيش الإسرائيلي، تعارض وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، وهي بالطبع ليست مدرجة ضمن هذه المعادلة (في إشارة إلى حسابات المشهد السياسي في إسرائيل)".

وشدد نتنياهو على أن "القائمة المشتركة ليست جزءًا من المعادلة، معسكر غانتس هو عبارة عن 47 مقعدا ("كاحول لافان"، "العمل – غيشير – ميرتس" و"يسرائيل بيتينو") وليس 55 مقعدا كما يدعون ("كاحول لافان"، و"العمل – غيشير – ميرتس" والقائمة المشتركة) - وكانت هذه إرادة الشعب".

وأضاف نتنياهو: "قبل الانتخابات غانتس أكد أنه لن يستند على دعم القائمة المشتركة تحت أي ظرف من الظروف، والآن هو يستند عليها بكل شيء (...) لقد خسر غانتس الانتخابات في صناديق الاقتراع، كذب على ناخبيه ويحاول الآن سرقة الانتخابات - هذه ليست ديمقراطية. أصدقائي وأنا وملايين المدنيين الذين اختارونا لم ندع ذلك يحدث".

وخاطب نتنياهو غانتس مكررا: "غانتس لقد خسرت الانتخابات، "تخلص من هذه الفكرة السيئة. إنها ستزيد فقط من الشقاق بين الناس وتقسيمهم في اللحظات التي نحتاج فيها إلى تنحية الخلافات ومواجهة التحديات الكبيرة التي تنتظرنا".

وفي رده على تصريحات نتنياهو، قال غانتس في تغريدة على توتير: "نتنياهو، اشرب كوبًا من الماء، انتظر النتائج الحقيقية، وتعهد باحترامها"، من جانبه قال رئيس القائمة المشتركة، أيمن عودة: "نتنياهو سأعلمك ما هي الديمقراطية. حكم أغلبية المواطنين - وليس أغلبية اليهود. أحزم أغراضك، أنت في طريقك إلى المنزل".

من جانبها، عقّبت النائبة هبة يزبك على تصريحات نتنياهو بالقول: "بالطبع القائمة المشتركة ليست قائمة صهيونية، ولكن بنظر نتنياهو تتحول 575 ألف مواطن من أصحاب حق الاقتراع إلى مواطنين غير شرعيين، لا يجب أن يكون نتنياهو في السلطة، ليس فقط لأنه فاسد، ولكن أيضًا لأنه عنصري مستعلي وخطير".

وفي وقت سابق اليوم، قال عضو الكنيست عوفر شيلح، من "كاحول لافان"، في تصريحات لموقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" إنه يعتزم القيام "بأي خطوة، وبضمن ذلك خطوة برلمانية" من أجل منع نتنياهو تولي رئاسة الحكومة. وأضاف أنه باتت تتبلور الأغلبية لتنفيذ ذلك، "وإذا لم نحقق ذلك سنقبل بحسم الناخب طبعا".

واعتبر عضو الكنيست نيتسان هوروفيتس، من "العمل – غيشر – ميرتس"، عبر "تويتر" أنه "توجد أغلبية في الكنيست الجديدة أغلبية مطلقة، 62، لقانون أن رئيس حكومة لا يمكن أن يتولى المنصب تحت لائحة اتهام. وهذا يعكس رغبة معظم الناخبين وهذا أمر جدير من الناحية الأخلاقية. وبالإمكان تشكيل حكومة على خطوط عريضة أساسية تشمل تشريعا كهذا وبعض التعديلات".

بودكاست عرب 48