كورونا بإسرائيل: حجر صحي للعائدين من مصر وخسائر للبورصة

كورونا بإسرائيل: حجر صحي للعائدين من مصر وخسائر للبورصة
قاعات المغادرة في مطار بن غوروين فارغة (أ.ب)

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أنه تم الشروع بفرض الحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوما على المواطنين الذين يصلون البلاد بعد زيارتهم لمصر، ويأتي ذلك ضمن إجراءات الوقاية، ولمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

حجر صحي للعائدين من مصر

ووفقا للوزارة الصحة، فقد سجلت حتى مساء يوم الأحد، 39 إصابة بالفيروس، فيما بلغ عدد ممن يتواجدون بالحجر الصحي المنزلي 80 ألف مواطن، بضمنهم آلاف الطلاب والطالبات والمئات من الجنود.

وقالت الوزارة في بيانها إنه ضمن إجراءات الوقاية من الفيروس يجب على كل مواطن كان في زيارة إلى مصر وعاد للبلاد أن يكون بحجر صحي منزلي لمدة 14 يوما، بحيث يتوجب على كل مواطن التبليغ عن دخوله للحجر الصحي المنزلي في الموقع الرسمي للوزارة.

حجر صحي على طلاب المدرسة "ثنائية القومية" بالقدس

إلى ذلك، أعلنت وزارة التربية والتعليم فرض الحجر الصحي المنزلي على 696 طالبا وطالبة وأعضاء الهيئة التدريسية في المدرسة ثنائية القومية "يدا بيد" في القدس، كإجراء وقائي لمنع انتشار فيروس كورونا.

ويأتي ذلك، في أعقاب قيام 45 معلما و70 من طلاب المدرسة في رحلة مدرسية إلى مدينة بيت لحم التي تعيش حالة من الحجر بسبب انتشار فيروس كورونا.

وفقا لإرشادات وزارة الصحة، دخلت مدرسة "يدا بيد" في القدس حجر صحي، اليوم الإثنين، بعد أن تواصل 45 من أعضاء هيئة التدريس الذين كانوا بزيارة في بيت لحم، مع ما مجموعه 696 طالبا وأعضاء هيئة تدريس ومساعدين منهم: 113 معلما و21 مساعدا.

نتنياهو يجري مشاورات مع رؤساء دول أوروبية

إلى ذلك، أجرى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، مشاورات هاتفية مع العديد من رؤساء الدول الأوروبية، لتقييم الأوضاع تتعلق بفيروس كورونا، وسبل منع تفشي الفيروس والآليات التي يجب إتباعها للحد من تداعيات انتشار الفيروس.

وقال نتنياهو لرؤساء الدول "اعتقد أنه يمكننا أن نساعد بعضنا البعض من خلال تعزيز سبل التعاون، وتبادل المعلومات والقيام بخطوات معينة".

واقترح نتنياهو في اتصاله الهاتفي على القادة من الدول الأوروبية العمل على تطوير منظومة لإجراء فحوصات منزلية للفيروس، وأيضا تعقيم منتظم للمطارات وإجراء فحوصات دورية للموظفين والعاملين في المطارات، والعمل أيضا على تبادل منظومات وآليات العمل بين الدول.

وفي سياق حالة الهلع التي تعيشها البلاد بسبب انتشار الفيروس، طالبت لجنة المستخدمين في القطارات الوزارات الحكومية ذات الصلة، إغلاق محطة القطار في مطار بن غوروين.

وأوضحت اللجنة في طلبها أن المئات من المسافرين ممن كانوا في المطار واستقلوا القطار إلى مناطق مختلفة في البلاد، ملزمون بالحجر الصحي المنزلي.

بورصة تل أبيب تواصل الخسارة

وفي سياق التداعيات الاقتصادية، واصلت البورصة في تل أبيب تسجيل خسائر في الأسهم المتداولة لمختلف الشركات الإسرائيلية والأجنبية لليوم الثاني على التوالي، وذلك على الرغم من تأجيل التداول لعدة ساعات، علما أنه بالأمس سجلت البورصة خسائر بقيمة 5% لمجمل الأسهم المتداولة.

وواصل مؤشر "تل أبيب 35" ومؤشر "تل أبيب 125" لكبرى الشركات الإسرائيلية الهبوط في يوم الإثنين، بنسبة 6.2%، بينما أسهم البنوك والمصارف سجلت خسارة 6%، فيما أسهم شركات الوقود والنفط انخفضت بحوالي 28% بعد أن كان حجم الخسارة 32% مع بداية التداول.