الصحة الإسرائيلية: 5 وفيات و2170 إصابة بفيروس كورونا

الصحة الإسرائيلية: 5 وفيات و2170 إصابة بفيروس كورونا
ارتفاع معدلات الإصابة بكورونا في البلاد (أ.ب)

أعلنت رئيسة الدائرة الطبية في وزارة الصحة الإسرائيلية، الدكتورة فيرد عيزرا، خلال إحاطة صحافية، ظهر اليوم الأربعاء، أن عدد مرضى كورونا ارتفع إلى 2170 شخصا حتى الآن.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية أعلنت صباح اليوم، الأربعاء، عن وفاة مسن (76 عاما) في مستشفى "شيبا" في رمات غان، جراء إصابته بفيروس كورنا، ووفاة مسن آخر (87 عاما)، ليرتفع عدد الوفيات إلى 5، فيما سجلت 2030 إصابة حتى صباح الأربعاء.

ووفقا لمعطيات الوزارة، فقد سجلت 374 إصابة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، علما أن 37 مصابا بالفيروس وصفت حالتهم بالخطيرة، و54 إصابة وصفت بالمتوسطة، بينما الغالبية وصفت إصابتهم بالطفيفة، فيما يتواجد أكثر من 80 ألف مواطن في الحجر الصحي المنزلي.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أنه تم نقل المسن الذي توفي صباح اليوم الأربعاء، إلى المستشفى يوم الإثنين الماضي، حيث تم إخضاعه للعلاج في وحدة الإنعاش وكانت حالته خطيرة، وشخص بإصابته بفيروس كورونا، علما أنه كان يعاني من أمراض مستعصية ومزمنة.

وتواصل وزارة الصحة استعداداتها لمضاعفة الفحوصات والاختبارات للكشف عن فيروس كورونا، حيث أجرت بالأمس أكثر من 5 آلاف اختبار، وتتطلع لإجراء نحو 8 آلاف اختبار مع بدابة الأسبوع المقبل.

تقييدات جديدة لمواجهة كورونا

ويأتي الارتفاع بحالات الوفاة والإصابة بالفيروس، بعد ساعات من مصادقة الحكومة الإسرائيلية على شبه الإغلاق الشامل والتقييدات الجديدة للحد من انتشار الفيروس في البلاد، حيث ستدخل التقييدات حيز التنفيذ مساء اليوم الأربعاء، على أن تستمر لمدة أسبوع مع إمكانية تمديد التقييدات بموجب أنظمة الطوارئ.

وبموجب التقييدات الجديدة سيحظر الخروج من البيت في حالات الضرورة لشراء مواد غائية وتموينية ومستلزمات طبية وأدوية، على أن يسمح لشخص واحد فقط من العائلة للخروج لمرة واحدة باليوم لشراء المستلزمات، كما سيسمح بالتجوال على بعد 100 متر من المنزل.

كما تم تقليص المواصلات العامة وحركة القطارات بين المدن إلى 25% بعد أن كانت تعمل بنسبة 50%، فيما سيتم تقليص الكثير من خطوط المواصلات العامة داخل التجمعات السكنية.

دول خليجية ستزود إسرائيل بأجهزة تنفس اصطناعي

ومع الارتفاع المتواصل في عدد الإصابات بالفيروس، تتطلع وزارة الصحة للتزود بمعدات طبية ووحدات فحص مخبرية إضافية وكذلك معدات للتنفس الاصطناعي.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان" أنه تم تشكيل طاقم مشترك من الموساد ومجلس الأمن القومي، وذلك بغية وضع خطة لشراء أجهزة تنفس اصطناعي، حيث يقدر بأنه سيتم شراء نحو 10 آلاف جهاز تنفس.

وذكرت الإذاعة أن سيتم شراء أجهزة التنفس الاصطناعي من أميركا ودول خليجية لم يكشف عن أسمائها، علما أن الإمارات زودت إسرائيل عبر جهاز الموساد، نحو 100 ألف وحدة مخبرية لإجراء فحوصات كورونا.

ولمواجهة النقص في المعدات الطبية في المستشفيات الإسرائيلية، أعلن عن إقامة طاقم يرأسه رئيس الموساد ورئيس مجلس الأمن القومي، وستكون مهمة الطاقم القيام بحملات خاصة لشراء معدات طبية من جميع أنحاء العالم.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"