العليا تلزم بعقد جلسة لانتخاب رئيس للكنيست خلفا لإدلشتاين

العليا تلزم بعقد جلسة لانتخاب رئيس للكنيست خلفا لإدلشتاين
العليا تسحب صلاحيات إدلشتاين (تصوير الكنيست)

أصدرت هيئة المحكمة العليا الإسرائيلية فجر اليوم الخميس، قرارا يقضي بعقد جلسة للكنيست من أجل التصويت على انتخاب رئيس جديد للكنيست خلافا للرئيس المستقيل، يولي إدلشتاين، كما قررت العليا سحب الصلاحيات من الرئيس المستقيل.

ويأتي قرار العليا بعد أن رفض إدلشتاين تنفيذ قرار للمحكمة بعقد جلسة لانتخاب رئيس دائم، حيث قدم استقالته دون أن يطبق قرار المحكمة، فيما أقرت المحكمة تعيين عضو الكنيست، عمير بيرتس، رئيسا مؤقتا للكنيست.

وبعد قرار العليا من المتوقع أن يعقد الرئيس المؤقت للكنيست، اليوم الخميس، جلسة خاصة للبرلمان لبحث الإجراءات لانتخاب رئيس دائم للكنيست، علما أن استقالة إدلشتاين نافذة وسارية المفعول على الرغم من عدم مرور 48 ساعة، حيث من المرجح أن تعقد جلسة مطلع الأسبوع القادم لانتخاب رئيس دائم للكنيست.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيل أن قرار العليا تم اتخاذه بموجب المقترح الذي قدمه المستشار القضائي للكنيست، إيال ينون، وعليه أعلن رئيس كتلة تحالف "كاحول لافان"، آفي نيسينكورن، أن اللجنة المنظمة ستنعقد ظهر اليوم الخميس، للمصادقة على عقد جلسة للهيئة العامة للكنيست، من أجل انتخاب رئيس دائم للكنيست.

وناقشت العليا الالتماس الذي قدمه "كاحول لافان"، بعد أن رفض إدلشتاين عقد جلسة للهيئة العامة للكنيست من أجل انتخابا رئيس دائم للكنيست، وقبل قرار العليا بانتقادات شديدة اللهجة من أحزاب اليمين، واعتبرت القرار محاولة من المحكمة للتدخل في شؤون الكنيست، وتقويض أسس الديموقراطية في البلاد، على حد تعبيرها.

وأمس الأربعاء، قدم رئيس الكنيست إدلشتاين، استقالته من منصبه، وذلك في أعقاب قرار المحكمة العليا، بإلزامه بإجراء تصويت على انتخاب رئيس جديد للكنيست.

وانتقد إدلشتاين قرار العليا، ووصفه بأنه "تحليل أحادي الجانب ومتطرف". وأغلق إدلشتاين جلسة الهيئة العامة، وقال إنها ستعود لتجتمع يوم الإثنين المقبل. وبذلك يكون قد أرجأ دفع خطوة "كاحول لافان" بانتخاب رئيس جديد للكنيست وسن قانون يمنع من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، تشكيل حكومة لأنه متهم بمخالفات فساد.