العمل يفاوض للذوبان في "كاحول لافان"

العمل يفاوض للذوبان في "كاحول لافان"
غانتس وبيرتس في الكنيست (الكنيست)

بعد التراجع الكبير في قوّة حزب العمل خلال الجولات الانتخابية الثلاث الماضيّة إلى 3 مقاعد حاليّة في الكنيست، يتجّه رئيس الحزب، عمير بيرتس، إلى التوحّد مع "كاحول لافان" في قائمة واحدة تخوض الانتخابات المقبلة سويّة.

واجتمع رئيس قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس، مع بيرتس، صباح اليوم، الإثنين، وقرّرا فتح نقاش لترتيب تعاون بين القائمتين وبين الحزبين، بحسب بيان مشترك صادر عنهما. "في المرحلة الأولى، ستُحدّد القواعد المشتركة والمناسبة داخل الكنيست انطلاقًا من نيّة توحيد القائمتين".

وأضاف البيان "لاحقًا، ستقام لجان تعمل على تعاون سياسي وعلى التجهز للانتخابات المقبلة"، يشرف عليها النائبان آفي نيسنكورن وإيتسيك شموالي.

وعلّق مصدر في حزب العمل على المفاوضات بالقول "ولادة جديدة للحزب وعودة إلى ’مكانه الطبيعي’ في الفضاء العام الإسرائيلي".

وشهدت قوة حزب العمل، الذي ينظر إليه باعتباره "الحزب الذي أقام دولة إسرائيل"، تراجعًا كبيرًا خلال السنوات الماضية، فمن 19 مقعدًا في انتخابات 2015 (ضمن تحالف "المعسكر الصهيوني") إلى 6 مقاعد في انتخابات نيسان/ أبريل 2019، و5 مقاعد في انتخابات أيلول/ سبتمبر الماضي، و3 مقاعد في انتخابات آذار/ مارس الأخيرة.

واستبق بيرتس الخطوة، أول من أمس، السبت، بإعلان فضّ الشراكة بينه وبين حزب "ميرتس"، وذلك بهدف المشاركة في حكومة نتنياهو الخامسة، التي ترشح معلومات أنه سيتولى فيها منصب وزير الاقتصاد.

وفي تعليقه على خطوة بيرتس، اعتبر رئيس "ميرتس"، نيتسان هوروفيتش، أن "الأول يدفن حزب العمل ’دفنة حمار’، ويخون هو وشمولي ثقة مئات الآلاف من الناخبين، ويتسللون إلى أذرع نتنياهو الفاسدة للحصول على منصب في حكومة اليمين"، وأضاف أن "تعهد بيرتس بأنه لن بشارك بحكومة نتنياهو شكل أساس تحالف العمل مع ميرتس، خرق بيرتس هذا الالتزام وبصق في وجه كل من وثق به".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص