مندلبليت لنتنياهو: أنظمة الطوارئ ليست سارية ويجب سن قوانين

مندلبليت لنتنياهو: أنظمة الطوارئ ليست سارية ويجب سن قوانين
بني براك، يوم الجمعة الماضي (أ.ب.)

طالب المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بسن قوانين في الكنيست لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وحذره من تبعات استمرار التعامل بموجب أنظمة الطوارئ.

وفيما يسعى نتنياهو إلى الالتفاف على الكنيست، أوضح مندلبليت له بأنه منذ أن تم تشكيل اللجان المؤقتة في الكنيست، الأسبوع الماضي، فإن القوانين ينبغي أن تُسن في الكنيست، حسبما ذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم، الثلاثاء.

وقال مندلبليت إن "الحكومة تمتنع، منذ عدة أيام، عن المصادقة على مشاريع قوانين أخرى، ذات أهمية بالغة لتعامل الدولة في محاربة انتشار فيروس كورونا المستجد". وأشار إلى أن مسودات قوانين ملحة لا تقدم إلى الكنيست، رغم أن لجان الكنيست المؤقتة تعمل منذ أكثر من أسبوع وبإمكانها مناقشتها والمصادقة عليها، تمهيدا لسنها.

وكتب مندلبليت في رسالة إلى نتنياهو أن "امتناع الحكومة عن المصادقة على مشاريع قوانين تم تقديمها إلى جدول أعمال الكنيست وإحضارها إلى (الهيئة العامة) للكنيست قد تكون له نتائج وخيمة".

ولفت مندلبليت إلى وجود أنظمة طوارئ سينتهي سريانها في الأيام القريبة المقبلة، ولن تكون لها صلاحية من دون سن قوانين. "بعد يومين (أي عشية الفصح اليهودي) سينتهي سريان أنظمة الطوارئ بشأن تطبيق قيود الحجر الصحي، وقد تصبح الشرطة في وضع تضطر فيه إلى التنازل عن رصد الهواتف النقالة، رغم أنه بموجب تقاريرها، يبدو أنه ناجع من أجل فرض واجب الحجر الصحي".

وأضاف مندلبليت أن "التبعات المختلفة المرتبطة بطرح مشاريع قوانين ملحة كي تصادق عليها الكنيست، والتعديلات التي بالإمكان إجرائها من خلالها، لا يمكنها أن تكون أساسا للامتناع عن دفع إجراءات التشريع بهذه الطريقة. وفي هذه الظروف، وباستثناء حالات استثنائية وملحة أكثر، لن يكون بالإمكان المصادقة على أنظمة طوارئ جديدة".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"