كورونا في البلاد: إصابة رضيع وتعافي ثلاث مُسنات

كورونا في البلاد: إصابة رضيع وتعافي ثلاث مُسنات
(أ ب)

نُقل طفل رضيع لم يتجاوز أسبوعه الخامس إلى مستشفى شيبا "تال هشومير"، في رمات غان بعد تشخيص إصابته بفيروس كورونا المستجد، في حين غادرت ثلاث مُسنّات في التسعينيات من أعمارهن مركز الجليل الطبي في نهريا بعد شفائهن من الإصابة بالفيروس، في آخر مُستجدات لفيروس كورونا في البلاد.

وحول حالة الرضيع، أوضح المستشفى أنه في حالة مستقرة وليس فاقدا للوعي، وذكر المستشفى أن الطفل سيتلقى العلاج ويخوض سلسلة من الفحوصات في أحد الأقسام المعزولة المخصص لمثل هذه الحالات الخاصة، بمرافقة أحد أقاربه البالغين طوال فترة العلاج.

في المقابل، ذكر مركز الجليل الطبي في نهريا أن ثلاث نساء مُسنات (91 و96 و97 عاما) غادرن المستشفى بعد تعافيهن بالكامل من الفيروس. وكانت النسوة قد نقلن إلى المستشفى بعد إصابتهن بعدوى فيروس كورونا المستجد في أحد مراكز راعية المسنين في منطقة الجليل.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية، قد قررت زيادة عدد الفحوصات في مراكز المسنين. وتقرر أنه في حال تم تشخيص مريض بالكورونا هناك، سيتم إجراء فحوصات لكل الطواقم والأشخاص الذين يمكثون في مراكز المسنين.

كما أعلنت الوزارة اليوم، أن طواقم "نجمة داوود الحمراء" باشرت بإجراء فحوصات الكورونا في بيوت المسنين التي وجد فيها مرضى كورونا. ومن المتوقع أن يقام اليوم 3 آلاف فحص على أن تستمر الفحوصات بهذه الوتيرة في الأيام القادمة.

وكانت الوزارة قد أفادت في وقت سابق، اليوم، بوصول العدد الإجمالي إلى 9755 مصابا من بينهم 79 حالة وفاة. وأوضحت أنه "من مجمل الإصابات هناك 8476 وصفت حالتهم بسيطة، 171 متوسطة و165 خطيرة و119موصولين بجهاز التنفس الاصطناعي".

ولفتت الوزارة إلى أن 712 مصابًا يتلقون العلاج في المستشفيات، من بينهم الحالات الخطيرة والمتوسطة، فيما يخضع 6657 مصابًا للعلاج المنزلي، بينما تستقبل الفنادق التي أُعدت لمصابي كورونا 944 مصابا.

ووفقًا للبيانات الرسمية، فإن 864 مصابًا تماثلوا للشفاء، في حين تتمّ دراسة ملفات 964 مصابًا لتحويلهم لمراكز العلاج المناسبة.