بيرتس يعارض إلغاء العطلة الصيفية: التعليم عن بعد بالفترات العادية أيضا

بيرتس يعارض إلغاء العطلة الصيفية: التعليم عن بعد بالفترات العادية أيضا

رفض وزير التربية والتعليم الإسرائيلي، رافي بيرتس، اليوم الأحد، إلغاء العطلة الصيفية كلها، وطالب بأن تقتصر على شهر آب/أغسطس، على أن يكون الدوام المدرسي ساريا في شهر تموز/يوليو، معترضا بذلك على مطالبة وزارة المالية ومجلس الأمن القومي بإلغاء العطلة الصيفية، في أعقاب تعطيل الدراسة إثر أزمة فيروس كورونا.

وفي هذه الأثناء، تبحث وزارة التربية والتعليم موضوع الدراسة عن بعد، إثر انتشار كورونا، واعتبر بيراس أن "الدراسة عن بعد تحولت إلى حجر أساس خلال أزمة كورونا، ويهمنا أن نعرف ماذا يعتقد الجمهور بهذا الخصوص وكيفية تحويل ذلك للأفضل وجعله عمليا أكثر".

ويشارك في هذه المداولات حول الدراسة عن بعد هيئات التدريس ومدراء أقسام المعارف في السلطات المحلية وأولياء أمور. وتهدف الوزارة من المداولات جمع استنتاجات من أجل دفع وتعزيز التعليم عن بعد، ومواجهة مصاعب وتحديات تتعلق خصوصا بذوي احتياجات خاصة وملاءمة عملية التعلم عن بعد لوضعهم، في الفترة الحالية والسنة الدراسية المقبلة، ودمجها في عملية التعليم في فترات عادية.

وقال بيرتس إن "التعليم عن بعد أثبت نفسه، من خلال كمية المشاركة الهائلة والتعاون بين المعلمين والطلاب. وعلى جهاز التعليم أن يكون ديناميا ووفقا للتطورات، ولذلك نحن نريد تحسين ذلك وإنجاعه طوال الوقت".

بدوره، قال مدير عام وزارة التربية والتعليم، شموئيل أبواب، إنه "منذ إغلاق جهاز التعليم، قاد المعلمون التعليم عن بعد، ونجحوا في إنشاء أجندة تعليمية خلال فترة الطوارئ وانعدام اليقين. ورأينا إلى أي مدى شكل التعليم عن بعد ردا حيويا ومصيريا في هذه الفترة. وليس تعليميا فقط وإنما عاطفيا أيضا".

وأضاف أبواب أنه "إثر أهميتها البالغة، والاستخدام الذي سنواصله في المستقبل، فإننا نجري مشاورات واسعة. ونريد أن نسمع ونستفيد من الجميع... وفعلنا ذلك غي الماضي بما يتعلق بمواضيع قومية هامة، ورأينا أن للمشاورات الواسعة إسهام هام لجهاز التعليم".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص