تقلص فرص إقرار مخطط العودة إلى المدارس

تقلص فرص إقرار مخطط العودة إلى المدارس
(أرشيفية - أ ف ب)

تتقلص فرص إقرار مخطط العودة التدريجية للتعليم بدءًا من الأحد 3 أيار/ مايو المقبل، في ظل معارضة وزراء في حكومة بنيامين نتنياهو، في الوقت الذي تدفع فيه وزارة الصحة نحو عدم العودة للمدارس، فيما عبّر مسؤولون في جهاز التعليم والسلطات المحلية عن "استحالة" تطبيق المخطط، ومخاوف من خطر الفيروس.

وصرّح وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شطاينتس، بأنه يرفض عودة الطلاب للمدارس ورياض الأطفال وفقًا للمخطط الذي أعدته وزارة التعليم ويعرض يوم غد، الجمعة، لمصادقة الحكومة، وسط مخاوف من تجدد جائحة كورونا المستجد، على الرغم من التراجع في عدد الإصابات.

وقال شطاينتس قي تصريحات لموقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني ("واينت")، بأنه "أعتقد أنه من السابق لأوانه فتح جهاز التعليم، وبالتأكيد ليس رياض الأطفال والفصول الدراسية لطلاب الفصول الدنيا من المرحلة الابتدائية".

وشدد على أن "فتح رياض الأطفال والفصول الدراسية يتطلب الحصول على رأي مهني واضح مبني على دراسات نهائية، تؤكد أن فرص انتشار العدوى بين الأطفال منخفضة أو غير موجودة، خلافا لما أظهرت النتائج وما اعتقده العالم قبل شهرين".

وأشار إلى صعوبة الحرص على المحافظة على تعليمات النظافة والتباعد الاجتماعي وسط هذه الشريحة العمرية؛ وأضاف "إذا كانت وتيرة انتشار العدوى عالية، ستحتم علينا الانتظار وعدم الاستعجال بفتح المؤسسات التعليمية لاستقبال الطلاب".

وأكد شطاينتس أنه لن يؤيد بدء عودة المدارس خلال الجلسة الحكومية المقررة غدا، وقال: "حتى أرى نتائج بحثية واضحة لا لبس فيها بعدم وجود عدوى أو أن العدوى عند الأطفال منخفضة للغاية، سأدعم القرار".

هذا وتدرس وزارة الصحة تقديم توصيات إلى الحكومة بعدم عودة الأطفال وطلاب الصفوف الأولى حتى الثالثة في المرحلة الابتدائية للمدارس، ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" عن مسؤولين في وزارة الصحة قولهم "قد لا نوصي بفتح المدارس ورياض الأطفال في الوقت الحالي".

ويأتي موقف وزارة الصحة بعد حصوله على توصيات ونتائج أبحث معهد "غارنتر" للأبحاث، حيث أظهرت نتائج البحث الرسمية أن الأولاد والأطفال من جميع الأعمار عرضة للإصابة بفيروس كورونا، كما يمكنهم نقل العدوى والفيروس لأطفال آخرين وللبالغين وللكبار بالسن.

وقال مسؤولو وزارة الصحة إن المعلومات الواردة في الدراسة الجديدة لمعهد "غارتنر" تشير إلى أن وزارة الصحة قد توصي الحكومة بعدم فتح مدارسها في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، حيث قد يؤدي ذلك إلى تفشي جديد وخطير للكورونا في البلاد. الاحتمال الآخر هو أن وزارة الصحة ستوصي على الأقل بالقيام بذلك بشكل يختلف عن الخطة التي قدمتها وزارة التعليم.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص