رغم نفي البرهان: طائرة "إل عال" إسرائيلية فوق السودان

رغم نفي البرهان: طائرة "إل عال" إسرائيلية فوق السودان
مسار الطائرة (تصوير شاشة)

رغم نفي رئيس مجلس الدولة السوداني، عبد الفتّاح البرهان، أن يكون فتح الأجواء لطيران "إل عال" الإسرائيليّة، حلّقت طائرة تابعة للشركة في أجواء السودان أمس، الخميس، قادمة من الأرجنتين.

ووفقًا لوسائل إعلام إسرائيليّة، فهذه أول رحلة مباشرة من الأرجنتين إلى إسرائيل منذ اختطاف الجنرال النازي، أدولف آيخمان، عام 1960.

ويأتي سماح السودان للطائرة الإسرائيليّة بالتحليق في أجوائها بعد اتصال هاتفي بين رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، والبرهان، عشيّة عيد الفطر، قبل أسبوعين.

وفي شباط/فبراير الماضي، أصدر متحدث باسم القوات المسلحة السودانية، اليوم الأربعاء، بيانا باسم البرهان، أقر فيه إن "بعض" شركات الطيران تعبر المجال الجوي السوداني، عند توجهها إلى إسرائيل، ما عدا شركة "إل عال" الإسرائيلية.

وأوضح البرهان أنه اتفق مع نتنياهو على السماح لجميع شركات الطيران الإسرائيلية العبور فوق السودان ما عدا شركة "إل عال".

وفي الشهر ذاته، اجتمع نتنياهو مع البرهان، لأول مرّة، واتفقا "على بدء التعاون تمهيدًا لتطبيع العلاقات" بين الجانبين، وذلك في بيان صدر عن مكتب نتنياهو علق عليه بالإشارة إلى أنه "حدث تاريخي".

وجاء في البيان، أن "رئيس الحكومة ورئيس مجلس السيادة في السودان، البرهان، اجتمعا اليوم في مدينة عنتيبي، بدعوة من الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، واتفقنا على بدء التعاون الذي من شأنه أن يقود إلى تطبيع العلاقات بين البلدين".

وأضاف البيان أن "نتنياهو يعتقد أن السودان يسير في اتجاه جديد وإيجابي، وكان قد عبّر عن ذلك في اجتماع سابق مع وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو"، وأضاف "يسعى رئيس مجلس السيادة في السودان إلى مساعدة بلاده على اجتياز عملية التحديث، من خلال إخراجها من العزلة ووضعها على الخريطة العالمية".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"