استئناف أنظمة الطوارئ: كابينيت الكورونا يبحث تخفيف القيود

استئناف أنظمة الطوارئ: كابينيت الكورونا يبحث تخفيف القيود
نقل مريضة بكورونا إلى المستشفى (أ.ب.)

استؤنف عند الساعة السادسة من صباح اليوم، الأربعاء، العمل بموجب أنظمة الطوارئ في البلاد لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، بعد انتهاء سريانها أمس، وبعد مصادقة الكنيست على استئنافها. ويأتي ذلك فيما تم تشخيص 299 إصابة جديدة بالفيروس منذ صباح أمس وحتى صباح اليوم، إضافة إلى ارتفاع الوفيات إلى 302 وفاة، حسبما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية.

ويتوقع أن ينعقد، اليوم، اجتماعا للمجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، لبحث خطوات لمواجهة عودة انتشار الفيروس، وخاصة في اتجاهين أساسيين، هما الاستمرار في التسهيلات من أجل إعادة عمل المرافق الاقتصادية، أو الموافقة على موقف المستوى المهني في وزارة الصحة وفرض قيود جديدة.

وسيتناول كابينيت الكورونا مسألة استئناف تسيير القطارات، ويتعين الحسم بين موقف الوزراء أرييه درعي ويسرائيل كاتس ويولي إدلشتاين وميري ريغف، الذين يؤيدون التسهيلات وتحرير المرافق الاقتصادية من القيود، وبين موقف المسؤولين في وزارة الصحة الذين يعارضون ذلك خشية انتشار الفيروس، وأشاروا إلى "أننا ينصبح في موجة ثانية بعد قليل، إن لم نكن قد دخلنا إليها، وهذا انتشار آخذ بالتوسع ويحظر المخاطرة"، حسب القناة 12 التلفزيونية.

كذلك يتعين على كابينيت الكورونا اتخاذ قرارات مرتبطة بعدة مجالات، يطالب الضالعون فيها بتحريرها من القيود، وبينها الفعاليات الثقافية، فتح الملاعب لمباريات كرة قدم، والرحلات الجوية، التي أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عن بدء تسييرها بحلول الأول من آب/أغسطس المقبل. لكن مسؤولين في الصحة الإسرائيلية قالوا إنه على ماذا اعتمد نتنياهو بتصريحه هذا، وأن "الرحلات الجوية لن تسير في آب/أغسطس، وهذا ليس الاتجاه رغم أقوال رئيس الحكومة".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ