وصل حتى البصة المهجرة: سوداني يتسلل من لبنان لإسرائيل

وصل حتى البصة المهجرة: سوداني يتسلل من لبنان لإسرائيل
شلومي صباح اليوم

نجح مواطن سوداني بالتسلل من لبنان إلى إسرائيل، وألقت قوات الجيش الإسرائيلي القبض عليه فجر اليوم، الأربعاء، بعد أن تمكن من الوصول إلى بلدة شلومي (البصة المهجرة)، وفي عمق عدة كيلومترات بعيدا عن الحدود، في ما وُصف بإخفاق لقوات الأمن الإسرائيلية، التي كانت تقوم بتدريب عسكري في المنطقة.

وتم القبض على المواطن السوداني، الذي وُصف بأنه "مهاجر عمل"، بعدما شاهدته مواطنة في بلدة شلومي، حيث كان مختبئا في ترعة للصرف الصحي قرب منزلها.

وقالت المواطنة للإذاعة العامة الإسرائيلية إنه "كانت ضجة كبيرة، وقذائف إضاءة، وأدركت أن شيئا ما ليس جيدا يحدث. ثم تلقيت بلاغا بأن الحديث يدور عن تدريب، لكنني لم أكتفِ بذلك. وأرسلت بلاغا لضابط الأمن (في البلدة) بأني مستيقظة. وحضرت قوات كبيرة بدأت تتجول قرب البيت".

وأضافت أن "الشاب (السوداني) كان تحت البيت ولم يكن يعرف أنني أراه. وفي مرحلة معينة رأيته يتسلل بمحاذاة سور بيتي، وشاهدته عن كثب. وكان خلف شجرة وأنا في فوقه داخل البيت. وأدركت أن الحديث عن متسلل وليس عن تدريب. وبعد ذلك شاهدني وهرب واختفى".

وتساءل رئيس مجلس محلي شلومي، غابي نعمان، "كيف يمكن أن ينجح مواطن بسيط بتجاوز العقبات كلها – كاميرات حراسة، مجسات، وينجح بالوقوف في ساعات الصباح المبكر أمام مواطنة وعند باب بيتها. تخيل لو تسلل ثلاثة مخربين مسلحين حاملين سلاحا أوتوماتيكيا".

وعقب الجيش الإسرائيلي بأنه "تم رصد تسلل مشتبه من الأراضي اللبنانية إلى الأراضي الإسرائيلية. واعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي المشتبه".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص