تعليم عن بعد؟ خُمس الطلاب بدون حواسيب في بيوتهم

تعليم عن بعد؟ خُمس الطلاب بدون حواسيب في بيوتهم
التعليم عن بعد بزمن كورونا (عرب 48)

أفادت معطيات نشرتها وزارة التربية والتعليم (المعارف) الإسرائيلية اليوم، الأحد، بأن 977 طالبا ومعلما أصيبوا بفيروس كورونا المستجد حتى الآن، وأنه تم إغلاق 243 مؤسسة تعليمية. كما أن 22,528 طالبا ومعلما يتواجدون في حجر صحي.

وعلى خلفية هذه المعطيات، وبداية انتشار متجدد وواسع للفيروس في الأسبوعين الأخيرين، تستعد وزارة التربية والتعليم لمرحلة الدراسة عن بعد في السنة الدراسية المقبلة.

غير أن وزارة المالية الإسرائيلية نشرت اليوم معطيات مثيرة للقلق، وقالت إن "قسما كبيرا من الطلاب ليس بحوزتهم الأدوات الملائمة للتعلم عن بعد"، وأن "قرابة 20% من الطلاب في إسرائيل يعيشون في بيوت لا توجد فيها حواسيب و27% من البيوت ليست مرتبطة بشبكة الإنترنت".

وأوضح تقرير وزارة المالية أن جميع الطلاب من العشر الاجتماعي – الاقتصادي الأعلى لديهم جهازي حاسوب، بينما لرُبع الطلاب من العشر الاجتماعي – الاقتصادي الأدنى يوجد حاسوب واحد فقط في بيوتهم. وأشار التقرير إلى "وجود فجوة بعشرة أضعاف بين العشرين الأعلى والأدنى بعدد الحواسيب للطالب الواحد".

ولفت تقرير وزارة المالية إلى وجود فجوات عميقة بما يتعلق بالقدرة والخبرة بتشغيل الحاسوب. وتبين أن 33.9% من الممتحنين العرب و17.9% من الممتحنين الحريديين يفتقرون إلى الخبرة في هذا المجال، بينما 8.5% من الممتحنينن اليهود غير الحريديين يفتقرون للخبرة في تشغيل الحاسوب. "ولذلك فإن المس الاساسي سيكون بالممتحنين العرب والحريديين في إسرائيل".

وأعلنت الوزارة أنه سيكون بإمكان الطلاب في حجر صحي تقديم امتحانات البجروت في غرف منفصلة في المدرسة، وبمصادقة طبيب لوائي في وزارة الصحة.

كذلك أعلن مكتب وزير الصحة أن وزير التعليم العالي، زئيف إلكين، ووزير الصحة، يولي إدلشتاين، سيطرحان على جدول أعمال اجتماع كابينيت الكورونا، اليوم، إمكانية أن يتقدم الطلاب الجامعيون للامتحانات عن بعد، وذلك بعد توجهات مئات الطلاب بهذا الخصوص.

لكن اجتماع كابينيت الكورونا انتهى اليوم دون اتخاذ أي قرارات، وتقرر عقد اجتماع آخر غدا.