الصحة الإسرائيلية: إصابات كورونا النشطة ترتفع لـ12717 والوفيات 338

الصحة الإسرائيلية: إصابات كورونا النشطة ترتفع لـ12717 والوفيات 338
توسيع دائرة فحوصات اكتشاف كورونا بالبلاد (أ.ب)

ارتفعت حصيلة الإصابات النشطة بفيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 12717 إصابة، فيما بلغت حصيلة الوفيات 338 حالة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية صباح اليوم الثلاثاء.

ووفقا لمعطيات الوزارة، فإن الغالبية العظمى من الإصابات النشطة وصفت بطفيفة وتخضع للحجر الصحي المنزلي أو الفندقي، فيما يرقد في مستشفيات البلاد 358 مصابا، منهم 85 وصفت حالتهم بالخطيرة جدا بينهم 35 مصابا تم وصلهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وخلال الـ24 ساعة الأخيرة سجلت 1057 إصابة بكورونا في البلاد، وهو المعدل الأعلى بالإصابة بالفيروس الذي سجل للمرة الثانية خلال أسبوع.

ومنذ ساعات منتصف الليل حتى الساعات الأولى لصباح الثلاثاء، سجلت 68 إصابة بكورونا، فيما أعلن عن وفاة شخصين بالفيروس.

وأما بما يتعلق بفحوصات اكتشاف كورونا، هناك تضارب بالأرقام حيال الفحوصات التي أجرتها وزارة الصحة وصناديق المرضى في البلاد، حيث تم الإعلان عن إجراء 23046 اختبارا خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وحذرت وزارة الصحة من فقدان السيطرة على الفيروس في حال واصلت الإصابات بالفيروس مضاعفة نفسها، بحيث أن الفيروس يضاعف ذاته كل 24 يوما، وبالتالي إذا ما استمرت معدلات الإصابة بالارتفاع فقد تصل إلى 60 ألف إصابة ومئات الإصابات الخطيرة، وأيضا تسجيل مئات الوفيات.

ومنذ الإعلان عن انتشار الفيروس في البلاد في منتصف آذار/مارس الماضي سجلت 31186 إصابة، حيث تعافى من الفيروس 18131 مصابا.

ويأتي الارتفاع بالإصابات والوفيات جراء الفيروس، فيما صادق الكنيست على قانون يخول الحكومة فرض حالة الطوارئ وتطبيق إجراءات مشددة وفرض تقييدات للحد من انشتار كورونا دون الحاجة للعودة إلى الكنيست.

كما يتزامن ذلك، مع تعليق التسهيلات وفرض المزيد من التقييدات والتشديد بفرض غرامات مضاعفة ضد كل من يلتزم بتعليمات وإجراءات الوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ