كورونا: إغلاق المخيمات الصيفية وتقديرات بتأجيل افتتاح العام الدراسي

كورونا: إغلاق المخيمات الصيفية وتقديرات بتأجيل افتتاح العام الدراسي
إغلاق فوري للمخيمات الصيفية في البلاد (أ.ب)

في ظل تسجيل حصيلة قياسية للإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا في البلاد، يتم الاتجاه نحو إغلاق المخيمات الصيفية لصفوف الخامسة وما فوق، وكذلك لأبناء الشبيبة والمخيمات الخاصة، فيما تتعزز المخاوف لدى الجهات المسؤولة من احتمال عدم افتتاح العام الدراسي المقبل بموعده، مع التوصيات باعتماد منظومة التعليم عن بعد في برامج التدريس مستقبلا.

ويأتي إلغاء المخيمات الصيفية، بقرار من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، الذي لم يعلن عن قراره رسميا، وذلك وفقا لتوجيهات مجلس الأمن القومي الذي أعطى، مساء الثلاثاء، تعليماته بالإغلاق الفوري لجميع المخيمات من الصف الخامس فما فوق، بحسب ما أفادت الإذاعة الإسرائيلية "كان".

ويتجه نتنياهو لإغلاق المخيمات الصيفية على الرغم من موقف وزير التعليم العالي والمياه، زئيف إليكن، المعارض للإغلاق كون وزارته مسؤولة عن المخيمات الصيفية، حيث أنضم إليه العديد من الوزراء، إذ أجرى إيلكن مشاورات مع مدير عام وزارة الصحة لكن دون التوصل لتفاهمات، الأمر الذي دفع نتنياهو باتخاذ قرار إغلاق المخيمات الصيفية.

وتزامن قرار نتنياهو إغلاق المخيمات الصيفية مع إعلان وزارة الصحة عند منتصف الليل عن مستجدات حصيلة كورونا في البلاد، حيث تم تسجيل 1052 إصابة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، لترتفع حصيلة الإصابات النشطة إلى 16653 إصابة، كما ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 342 حالة بعد تسجيل 5 وفيات.

إلى ذلك، دخل منذ ساعات صباح اليوم الأربعاء، إلى حيز التنفيذ إجراءات التشديد والتقييدات على التجمهر للحد من فيروس كورونا في البلاد، وتشمل الإجراءات، القاعات، والقاعات والنوادي الرياضية، التي ستكون مغلقة، فيما سيتم تحديد عدد المتواجدين في المطاعم والمقاهي على أن يقتصر العدد على 20 شخصا كحد أقصى مع ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية بالتباعد ووضع الكمامة.

وأفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" بأن جلسة المباحثات التي تعتبر الأولى من نوعها عقب ارتفاع حصيلة وفيات وإصابات كورونا، تأتي عقب المخاوف من تأجيل افتتاح العام الدراسي المقبل، كما أنه لا توجد أي جهة مسؤولة على دراية كيف سيبدو العام الدراسي المقبل، علما أن غالانت صرح أكثر من مرة على ضرورة الاستعداد والتجهز لإمكانية اعتماد منظومة التعليم عن بعد خلال العام الدراسي المقبل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع المستوى في الحكم المحلي قوله "لا أحد يعرف كيف سيتطور وسينتشر الوباء، كما أنه ليس لدى وزارة التعليم أي فكرة عن كيفية افتتاح العام الدراسي، وما إذا كانت ستفتتح العام الدراسة بانتظام"، معربا عن أمله أن تكشف الوزارة باكرا عن الخطة والجهوزية لافتتاح العام الدراسي المقبل.

وما يعزز الانطباع عدم تعامل الوزارة بجدية مع افتتاح العام الدراسي المقبل بانتظام، يضيف المسؤول في الحكم المحلي إن "عدم وجود مدير عام في وزارة التربية والتعليم في الوقت الحالي سيجعل من الصعب التعامل مع التحضير الشامل لافتتاح العام الدراسي المقبل بانتظام، حيث يبدي أولياء الأمور مخاوفهم من إرسال أولادهم إلى أطر التعليم اللامنهجي والمخيمات الصيفية، ومن الممكن أن يستمر ذلك حتى خلال أيلول/سبتمبر المقبل".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ