خلافا لأقوال نتنياهو: الهبات للمستقلين أقل من تعهدات الحكومة

خلافا لأقوال نتنياهو: الهبات للمستقلين أقل من تعهدات الحكومة
المظاهرة في تل أبيب، أول من أمس (أ.ب.)

تبين من رسائل نصية، بدأت مصلحة الضرائب الإسرائيلية بإرسالها أمس، الأحد، إلى قرابة 380 ألفا من أصحاب المصالح التجارية الذين يستحقون الحصول على هبات مالية، تصل في الحد الأعلى إلى 7500 شيكل، بسبب تضرر أعمالهم إثر انتشار فيروس كورونا، أن مبلغ الهبات أقل بكثير من المبلغ الذي أعلن عنه رئيس الحكومة، بننيامين نتنياهو، ووزير المالية، يسرائيل كاتس.

وقالت الرسائل النصية إنه يتوقع إيداع الهبة في حسابات الذين وصلتهم هذه الرسائل حتى موعد أقصاه بعد غد، الأربعاء. لكن خلافا لإعلان نتنياهو وكاتس، فإن معدل الهبة كان 4700 شيكل، وحتى أن قسما من المستقلين تلقوا 1984 شيكل.

وقررت الحكومة الإسرائيلية، أمس، دفع هبة أخرى للمستقلين والمصالح التجارية المتضررين من انتشار فيروس كورونا. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه يتوقع أن تقرر الحكومة، اليوم، القسم الثاني من الخطة الاقتصادية، التي تشمل منحا تُدفع مرة كل شهرين ولمدة سنة، لتمويل إنفاق المصلحة التجارية وقروض بكفالة الدولة.

وقال محافظ بنك إسرائيل، أمير يارون، خلال اجتماع الحكومة، أمس، إنه بالإمكان تمويل الخطة في أعقاب رفع نسبة العجز والدين العام في العام 2020 إلى 15 مليار شيكل، وإلى 27 مليار شيكل في العام 2021 المقبل.

وأضاف يارون أن العجز في الموازنة سيرتفع إلى 13% منن الناتج خلال العام الحالي، و7% في العام المقبل.

ويذكر أن قرابة عشرة آلاف شخص تظاهروا مساء أول من أمس، السبت، في تل أبيب احتجاجا على أداء الحكومة في مواجهة الأزمة الاقتصادية. وأغلق المتظاهرون شوارع مركزية في تل أبيب، ووقعت مشادات بين المتظاهرين وأفراد الشرطة أسفرت عن اعتقال 19 متظاهرا.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ