غوايدو يعتزم الإعلان عن إعادة العلاقات مع إسرائيل "خلال أيام"

غوايدو يعتزم الإعلان عن إعادة العلاقات مع إسرائيل "خلال أيام"
غوايدو (أ ب)

يعتزم زعيم المعارضة الفنزويلي، الذي تعترف به الولايات المتحدة رئيسًا، خوان غوايدو، الإعلان عن إعادة العلاقات مع إسرائيل، المقطوعة منذ 11 عامًا، بحسب ما ذكرت "يسرائيل هيوم"، اليوم، السبت.

وقال سفير غوايدو في إسرائيل والحاخام الرئيسي السابق لفنزويلا، بنحاس بيرنير، لصحيفة "يسرائيل هيوم" إن إعلانا سيصدر عن غوايدو "خلال أيام"، وفي ضوء التجهيزات لإعادة العلاقات فتحت "إدارة غوايدو" سفارة افتراضية عبر الإنترنت لها في إسرائيل.

وتأتي هذه التطورات رغم أن هيئة البث الرسميّة الإسرائيليّة ("كان 11") ذكرت، في كانون ثانٍ/يناير الماضي، أنه لا توجد اتصالات مباشرة بين الحكومة الإسرائيلية والمعارضة في فنزويلا، وأكدت أن الاتصالات تتم من خلال وساطة الولايات المتحدة الأميركية.

وفي رسالة نشرها غوايدو على حسابه في وسائل التواصل الاجتماعي، حينها، أعرب عن شكره لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لاعترافه به كرئيس انتقالي للبلاد.

وأبدى غوايدو، الذي نصب نفسه رئيسا بالوكالة على البلاد في وقت سابق، رغبته في عودة العلاقات السياسية والدبلوماسية مع إسرائيل، في أقرب وقت ممكن.

وأضاف غوايدو، أنه يأمل بـ"إقامة علاقات ثنائية مع إسرائيل، مبنية على السلام، والتعاون المشترك، وأخوية بين شعبي البلدين"، وذكر غوايدو في رسالته، أن "فنزويلا صوتت بالإيجاب على قرار الأمم المتحدة رقم 181 (قرار تقسيم فلسطين) عام 1947".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ