"كاحول لافان" لن يصوت على منع تشكيل نتنياهو حكومة

"كاحول لافان" لن يصوت على منع تشكيل نتنياهو حكومة
غانتس في مقر وزارة الأمن في تل أبيب، قبل أسبوعين (أ.ب.)

أعلن حزب "كاحول لافان" اليوم، الثلاثاء، أنه سيتغيب عن التصويت في الكنيست، غدا، على مشروع قانون يقضي بمنع تكليف زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بتشكيل حكومة بسبب لائحة الاتهام بمخالفات فساد جنائية ضده، فيما حذر الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، من انتخابات عامة جديدة قريبا.

وقال "كاحول لافان" في بيان إن "موقفنا المبدئي في الموضوع لم يتغير ولن يتغير"، إذ كان قد تعهد بمنع متهم بمخالفات جنائية من تشكيل حكومة. واضاف أنه "في الوقت الحالي، يدور الحديث عن محاولة لتقويض استقرار المؤسسة السياسية كلها فقط لا غير. واخترنا في ذروة الأزمة الأخطر في تاريخ الدولة، بذل كل ما بوسعنا من أجل منع انتخابات تجلب كارثة اقتصادية وتمزق المجتمع الإسرائيلي إربا".

ويتوقع أن تصوت الهيئة العامة للكنيست، غدا، على مشروع القانون لمنع نتنياهو من تولي رئاسة الحكومة، الذي تطرحه كتلة "ييش عتيد – تيلم" المعارضة. وفي موازاة ذلك، يتوقع أن تصوت الكنيست أيضا على مشروع قانون يقضي بتمديد مهلة المصادقة على الميزانية لـ100 يوم، علما أن الوضع القانوني الحالي يقضي بالمصادقة على الميزانية حتى 25 آب/أغسطس الحالي وإلا سيتم حل الحكومة والتوجه إلى انتخابات في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. وتتمحور الأزمة الحكومية حول موقف نتنياهو المطالب بالمصادقة على ميزانية للعام الحالي فقط، وموقف غانتس المطالب بالمصادقة على ميزانية للعامين الحالي والمقبل، كما ينص الاتفاق الائتلافي بينهما.

وفي هذه الأثناء، حذر ريفلين من إمكانية التوجه إلى انتخابات عامة جديدة قريبا. وقال إنه "لن أبالغ بالتحذيرات المعروفة جيدا، وسأقول فقط، كمواطن بين المواطنين، إن هذه ليست إمكانية واردة. ولا يعقل أن نستمر بالانشغال بهذه الإمكانية، وكأنها سيناريو منطقي، فيما نحن نُعدّ موتانا" بسبب كورونا.

وأضاف ريفلين أنه "إذا أخذتمونا إلى هناك، فأنتم، المستوى المنتخب، من أي حزب كان، إذا قدتمونا إلى نقطة الحضيض المخيفة هذه، ستوجهون للدولة ضربة شديدة وموجعة ولا غفران عليها. واحترسوا منها، احترسوا جيدا".

ويبدو النقاش بين نتنياهو وغانتس حول أزمة الميزانية كأنه "حوار طرشان"، في الوقت الذي يصر كل منهما على موقفه. فقد طالب غانتس، أمس، نتنياهو بالمصادقة خلال 24 ساعة، على مشروع قانون يتيح تمديد المهلة التي يحددها القانون الإسرائيلي لإقرار الميزانية العامة، وذلك منعا لإجراء انتخابات مبكرة هي الرابعة في إسرائيل خلال 18 شهرا.

ورد نتنياهو بدعوة غانتس إلى المصادقة الفورية على ميزانية عاجلة للأشهر المتبقية من عام 2020 الجاري، وقال خلال اجتماع كتلة الليكود في الكنيست، "نحن لا نحتاج إلى 24 ساعة، ولا حتى إلى 24 دقيقة، هناك ميزانية جاهزة متناسبة مع أزمة كورونا، تضخ الأموال لجيوب المواطنين وللمصالح التجارية، هذا ما علينا فعله".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ