تجربة إسرائيلية: "حيتس 2" يعترض صاروخا شبيها بـ"شهاب 3"

تجربة إسرائيلية: "حيتس 2" يعترض صاروخا شبيها بـ"شهاب 3"
تجربة منظومة "حيتس 3" في ألاسكا (أرشيف-أ.ب)

أعلنت وزارة الأمن الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، عن أن إسرائيل والولايات المتحدة أجريتا عند منتصف الليل في قاعدة عسكرية في وسط إسرائيل، سلسلة تجارب على منظومة صواريخ "حيتس 2" ووصفتها بـ"الناجحة". وحاكت التجربة اعتراض صاروخ بالستي إيراني من طراز "شهاب 3".

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن "التجربة الإسرائيلية الأميركية على منظومة صواريخ حيتس المضادة للصواريخ كانت ناجحة، حيث تم خلال الاختبار اعتراض صاروخ أرض-أرض طويل المدى وتدميره".

وذكرت أن التجارب التي أجريت في قاعدة بمركز البلاد في ساعات متأخرة من مساء الأربعاء، انتهت بنجاح، وشملت اعتراضا كاملا لصاروخ هدف على ارتفاع بالغ خارج المجال الجوي، وهدفت التجارب إلى اختبار قدرات المنظومة.

وأجريت التجارب على منظومة "حيتس" بقيادة وزارة الأمن الإسرائيلية والصناعات الجوية الإسرائيلية، وبمشاركة الصناعات الأمنية وسلاح الجو الإسرائيلي.

وأوضحت وزارة الأمن الإسرائيلية أن المنظومة التي تعمل في الخدمات التشغيلية في سلاح الجو، تهدف إلى التعامل مع التهديدات الحالية والمستقبلية لدولة إسرائيل.

وبينت أنه في العام الماضي جرت في ألاسكا في الولايات المتحدة، تجربة على منظومة "حيتس 3" وهدفت إلى اختبار قدرات المنظومة التي لا يمكن تنفيذها في إسرائيل.

وتعليقا على التجربة، قال وزير الأمن، بيني غانتس إن "إسرائيل تواجه تحديات بعيدة وأيضا قريبة، بحيث المنظومة الدورية التكنولوجية تضمن بأننا سنكون دائما متقدمين بخطوة على أعدائنا ونتواجد في سماء دولة إسرائيل ضد أي تهديد".

وأضاف غانتس "التجربة المشتركة مع الولايات المتحدة تعبر عن الصداقة والشراكة بين الدول، والتزام الولايات المتحدة العميق بأمن المواطنين الإسرائيليين. وسنواصل العمل معا لتعزيز قدرات نظام الدفاع في الجو والبحر والأرض والفضاء الإلكتروني".

وقالت وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية إن إسرائيل اختبرت بنجاح الصاروخ الباليستي الاعتراضي من منظومة "حيتس 2".

وأضافت الوكالة الأميركية في بيان "اتخذ الصاروخ الاعتراضي حيتس 2 المسار الموضوع له بنجاح ودمر الهدف".

وتأتي منظومة الصواريخ "حيتس 2"، بالإضافة إلى منظومة أحدث هي "حيتس 3" في صدارة المنظومات الدفاعية الجوية التي تطورها الصناعات العسكرية الإسرائيلية والتي أقيمت بدعم أميركي للتصدي للهجمات الصاروخية المحتملة.

وقال مدير الوكالة، الأميرال جون هيل "لا تزال وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية ملتزمة بمساعدة حكومة إسرائيل في تطوير قدرتها الدفاعية الصاروخية في مواجهة التهديدات الحالية والمستقبلية".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ