قنوات إسرائيليّة تتجول في دبي

قنوات إسرائيليّة تتجول في دبي
مراسلون إسرائيليون في دبي (تصوير شاشة)

يتجول مراسلو القنوات الإسرائيليّة، في دبي والإمارات الأخرى، وينقلون أشرطة تقارير مصوّرة للإسرائيليين، ليعبروا لهم عن "حميمية المكان وجماله" وكذلك الصور من أسواق ومتاجر دبي التي ستفتح أبوابها قريبًا لاستقبال السائحين الإسرائيليّين.

يتعامل المراسلون الصحافيون الإسرائيليون، خلال لقاء الناس في دبي، باستعلائية، وكأن من يخاطب الإماراتيين مخلوق أكثر قيمة وقدرًا. ونلاحظ ذلك عندما يقول مراسل صحيفة "يديعوت أحرونوت"، ينيف حليلي، إنه "عندما علم الشاب مُحمد الذي قابلته أنني من إسرائيل قفزت عيناه من وجهه، قائلًا ‘نحن نَكنّ الاحترام الكبير لإسرائيل‘".

ونشرت هيئة البثّ الرسميّة الإسرائيليّة (كان "11")، جزءا من تقرير ستبثه كاملا في المساء، لمحررها الخاص بالشؤون العربية، روعي كايس، من أمام برج خليفة.

وقال كايس، في الجزء المنشور من التقرير، إن "برج خليفة هو الأكبر في العالم، إذ يزيد ارتفاعه على 800 متر، ويمثل رمزا لقوة دبي".

وأعرب مراسل القناة "13"، دورون هيرمان، عن حماسته كونه أول مراسل إسرائيلي يتحدث من الإمارات بعد الإعلان عن اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبوظبي.

وظهر هيرمان، هو الآخر وخلفه برج خليفة، قائلا إنه سيستعرض في تقريره المزمع بثه مساء، رأي الشارع الإماراتي في التطبيع مع إسرائيل.

وفي سياق متصل، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن "شركات سياحية إسرائيلية تلقت اتصالات من نظيراتها الإماراتية، أبدت الأخيرة خلالها استعدادها لاستقبال السياح الإسرائيليين في أبو ظبي ودبي".

وأوضحت الصحيفة، أن "السياح الإسرائيليين كانوا يسافرون إلى الإمارات سابقا من خلال استخدام جوازات سفر أجنبية، نظرا لعدم وجود علاقات رسمية بين البلدين".

وأضافت الصحيفة "الآن مع إعلان إقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين، وإعلان رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، رحلات جوية مباشرة بين تل أبيب وأبو ظبي، يمكن للمرء أن يحلم بقضاء إجازة في الإمارات".

وكان قد أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم الخميس، عن توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـ"التاريخي".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ