كورونا: مشاورات لتفادي الإغلاق واحتمال عدم انتظام الدراسة

كورونا: مشاورات لتفادي الإغلاق واحتمال عدم انتظام الدراسة
نتنياهو يبحث سفر الحريديم خلال السنة العبرية (أ.ب)

أفادت معطيات نشرتها وزارة الصحة الإسرائيلية اليوم، الأحد، بأن ثلاثة مرضى بكورونا توفوا منذ منتصف الليلة الماضي، وأن حصيلة الوفيات ارتفعت إلى 825. وارتفع عدد المصابين بكورونا منذ بداية انتشار الفيروس إلى 102,150 شحصا، بينهم 408 مرضى في حالة خطيرة، و112 مريضا يخضعون لتنفس اصطناعي. وتماثل إلى الشفاء 79,303 أشخاص.

ويبلغ عدد المصابين الحاليين بالفيرو 22,022 شخصا. وسُجلت يوم أمس 720 إصابة جديدة بكورونا، إ‘ثر إجراء 10,795 فحصا.

وفي الوقت الذي يواصل فيروس كورونا الانتشار وتسجيل معدل قياسي بالإصابات والوفيات، يبحث رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنامين نتنياهو، مع الوزارات ذات الصلة الرحلات للحريديم في رأس السنة العبرية.

وتجرى مشاورات في وزارة الصحة بشأن إمكانية فرض الإغلاق في نهاية أيلول/ سبتمبر المقبل خلال فترة الأعياد اليهودية، فيما تطرح الكثير من التساؤلات بشأن افتتاح العام الدراسي المقبل بالأول من أيلول، حيث لا تستبعد بعد التقديرات عدم افتتاح العام الدراسي بانتظام.

وقالت رئيس خدمات صحة الجمهور، الدكتور شارون إلرعي فرايس، إن "العام الدراسي المقبل لربما لن يفتتح بانتظام في الأول من أيلول/ سبتمبر المقبل في جميع أنحاء البلاد، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا والارتفاع المتواصل في العدوى والإصابات".

وأوضحت رئيسة خدمات صحة الجمهور في تصريحات لإذاعة الجيش، أنه يتم القيام بخطوات واعتماد إجراءات لتفادي إمكانية فرض الإغلاق خلال الأعياد اليهودية في نهاية أيلول/ سبتمبر المقبل.

وأضافت "من السابق لأوانه قول ماذا سيحدث في الأعياد، إذ يتم تنفيذ الإجراءات لتفادي الإغلاق، ولكن من المستحيل ضمان مثل هذا الشيء حاليا، إذ نواصل تطبيق خطة البوصلة للحد من انتشار الفيروس".

إلى ذلك، يجري نتنياهو، مساء اليوم الأحد، مشاورات مع الوزراء، يولي إدلشتاين، وميري ريغيف، وأريه درعي، ويعقوب ليتسمان، بشأن السماح للحريديم السفر والطيران إلى "أومان" في أوكرانيا لزيادة مقام أحد الحاخامات والاحتفال بمراسيم رأس السنة العبرية، ويأتي ذلك بعد أن أبدى منسق كورونا روني غامزو، معارضة شديدة وحذر من مغبة أن يسهم السماح للحريديم بالسفر من تفاقم تفشي الوباء في البلاد مستقبلا.

وتأتي هذه المشاورات بعد أن ارتفعت الإصابات النشطة في البلاد إلى 22,393، بعد تعافي 78,466، من مجمل الإصابات التي وصلت إلى 101,856. وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 819 حالة، منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في البلاد في آذار/مارس الماضي.