إلغاء اجتماع الحكومة الأسبوعي: كوشنير ورئيس تشاد يزوران إسرائيل

إلغاء اجتماع الحكومة الأسبوعي: كوشنير ورئيس تشاد يزوران إسرائيل
نتنياهو ورئيس تشاد خلال لقاء سابق (مكتب الصحافة الحكومي)

أعلنت سكرتارية الحكومة الإسرائيلية اليوم، الخميس، عن إلغاء الاجتماع الأسبوعي للحكومة، يوم الأحد المقبل، بسبب "لقاءات سياسية ستعقد في اليوم نفسه". وهذا الاجتماع الأسبوعي الرابع على التوالي الذي يتم فيه إلغاء اجتماع الحكومة الأسبوعي، حيث تم إلغاء الاجتماعات السابقة على خلفية الأزمة الائتلافية حول الميزانية بين حزبي الليكود، بزعامة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وحزب "كاحول لافان"، برئاسة وزير الأمن بيني غانتس.

ويزور وفد أميركي إسرائيل، الأحد المقبل، وسيلتقي نتنياهو أعضاءه، وهم جاريد كوشنر، مستشار وصهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ومستشار الأمن القومي، روبرت أوبريان، والمبعوث الخاص لترامب إلى الشرق الأوسط، آفي بيركوفيتش.

ويتوقع أن يزور رئيس تشاد، إدريس ديبي، إسرائيل يوم الإثنين أو الثلاثاء المقبلين، وقال موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني إن هذا سببا آخر لإلغاء اجتماع الحكومة.

ويتوجه الوفد الأميركي من إسرائيل إلى الإمارات، يوم الإثنين المقبل، في أول رحلة جوية مباشرة بين تل أبيب وأبو ظبي، وسيرافقه وفد إسرائيلي يضم مشؤولين رفيعي المستوى، في مقدمته رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية أن الوفدين الأميركي والإسرائيلي سيبحثان مع مسؤولين إماراتيين، في "موقع مغلق" في أبو ظبي، عدد من المجالات المتعلقة باتفاق التحالف الإسرائيلي – الإماراتي وتطبيع العلاقات بين الجانبين. وبين المجالات التي ستُبحث: السياحة، التأشيرات، الأمن، الزراعة والسايبر، وذلك بهدف بلورة اتفاق التحالف بينن الدولتين، والذي سيتم توقيعه في البيت الأبيض في وقت لاحق من الشهر المقبل. ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مصادر أميركية قولها إن الوقد الإسرائيلي سيضم خبراء في مجالات الطيران والفضاء والصحة والبنوك.

وقال نتنياهو في بداية الأسبوع الحالي إن "المحادثات في ابو ظبي ستركز على سبل دفع التعاون في عدة مجالات، مثل الطيران والسياحة، التجارة، الاقتصاد والمال، الصحة، الطاقة، الأمن وغير ذلك. وسينضم إلى الوفد مندوبون من وزارات مختلفة، وعلى رأسهم القائم بأعمال مدير عام مكتب رئيس الحكومة الذي سيركز الموضوع الاقتصادي، ومدير عام وزارة الخارجية، مدير عام وزارة الأمن، رئيس سلطة الطيران المدني وغيرهم".

وأضاف نتنياهو أن "الوفد الإسرائيلي سيسعى، سوية مع الطاقم الأميركي وطاقم إماراتي، إلى دفع السلام والتطبيع بين إسرائيل والإمارات"، وكرر أن "هذا اتفاق تاريخي. وسيحقق محركات نمو. وبإمكانه جلب ازدهار اقتصادي عموما، وخلال فترة كورونا خصوصا. وآمل أن تنضم دول أخرى في منطقتنا إلى دائرة السلام. وآمل أن يتمكن مواطنو إسرائيل من زيارة دبي وكذلك أبو ظبي قريبا. وثمة الكثير مما يمكن مشاهدته هناك".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص