استقالة ليتسمان بسبب احتمال فرض إغلاق بالأعياد اليهودية

استقالة ليتسمان بسبب احتمال فرض إغلاق بالأعياد اليهودية
تقييدات خلال الأعياد اليهودية (أ.ب)

قدم رئيس كتلة "يهدوت هتوراة ووزير البناء والإسكان الإسرائيلي يعقوب ليتسمان، استقالته من منصبه اليوم، الأحد، في أعقاب نية الحكومة المصادقة على فرض إغلاق لمواجهة انتشار كورونا خلال فترة الأعياد اليهودية، في الشهرين الحالي والمقبل.

وقال ليتسمان في رسالة استقالته التي بعثها إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إنه "جرى التخطيط مسبقا لقرار فرض إغلاق كامل في الأعياد انطلاقا من عدم احترام أعياد إسرائيل، وذلك مقابل أمور أخرى لم يجرؤوا على المس بها". وأضاف أن منسق كورونا، البروفيسور روني غمزو، خطط مسبقا للإغلاق في الأعياد اليهودية، وأنه يعتقد أنه تعين على الحكومة فرض الإغلاق قبل أسابيع.

وعقب نتنياهو قائلا إنه "آسف جدا على قرار الوزير ليتسمان بالاستقالة من الحكومة. وأنا أقدره يعقوب ليتسمان جدا وأحترم قراره أيضا. وعلينا أن نتقدم، واتخاذ القرارات المطلوبة لدولة إسرائيل خلال فترة كورونا، وهذا ما سنفعله".

وتعقد الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد، جلسة خاصة للتصويت على توصيات وقرارات "كابينيت كورونا" بفرض الإغلاق الشامل في البلاد خلال فترة الأعياد اليهودية، وإغلاق المدارس منذ يوم الأربعاء المقبل، على أن يتم استئناف التعليم عن بعد في مختلف المراحل التعليمية وبضمنها جيل الطفولة المبكرة.

وسيتم الشروع بإجراءات الإغلاق والتقييدات على 3 مراحل، على أن يبدأ الإغلاق الشامل عند الساعة السادسة من صباح يوم الجمعة المقبل ليستمر الإغلاق على مدار أسبوعين، فيما سيتم تعليق الدراسة في جميع المدارس منذ صباح يوم الأربعاء المقبل.

وتشمل التقييدات إغلاق المؤسسات التعليمية والمدارس باستثناء التعليم الخاص، على أن تنتظم الدراسة من المنازل عبر منظومة التعليم عن بعد التي ستشمل أيضا جيل الطفولة المبكرة ومرحلة الروضات.

كما سيتم إغلاق نشاطات القطاعين الخاص والعام باستثناء الأعمال الحيوية والمتاجر ومحلات بيع المواد التموينية والغذائية والمخابز والصيدليات.

وتشمل التقييدات حظر التجوال ومنع الخروج من المنازل لأبعد من 500 متر عن مكان السكن، إلا من أجل التزود بمواد غذائية وتموينية ومستلزمات طبية وأدوية.

وسيتم السماح بالصلوات في أماكن مفتوحة لـ20 شخصا أو مغلقة 10 أشخاص، فيما سيتم إغلاق كامل للمطاعم باستثناء الإرساليات، وإغلاق أماكن الترفيه والسياحة والمقاهي.

وأبدى العديد من الوزراء التحفظ على قرار الإغلاق الشامل وتعليق الدراسة، حيث هدد الوزير يعقوب ليتسمان، من "يهدوت هتوراة" بالاستقالة من الحكومة، بحال تقرر فرض الإغلاق الشامل خلال الأعياد اليهودية.

وأبلغ ليتسمان رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بأنه سيستقيل من منصبه بحال صادقت الحكومة على الإغلاق الشامل.

وإلى جانب موقف ليتسمان، هدد العديد من الوزراء بالتصويت ضد قرار "كابينيت كورونا"، بفرض الإغلاق الشامل خلال الأعياد اليهودية، وهو الموقف الذي أعلن عنه، وزير الاقتصاد عمير يرتس، ووزير السياحة، أساف زمير.

من جانبه، أقترح وزير التربية والتعليم، يوآف غالانت، تأجيل تعليق الدراسة إلى يوم الجمعة المقبل، على أن يتم استئناف الدراسة بالمدارس لجميع المراحل بعد انتهاء الأعياء اليهودية في 11 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.