مندلبليت: إمكانية إعلان تعذر قيام نتنياهو بمهامه رئيسا للحكومة قائمة

مندلبليت: إمكانية إعلان تعذر قيام نتنياهو بمهامه رئيسا للحكومة قائمة
من المظاهرات المطالبة برحيل نتنياهو (أ ب)

قال المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، إنه قد يقرر أن بنيامين نتنياهو، غير قادر على ممارسة مهامه رئيسا للحكومة، داعيا إلى التفرقة بين "المتهم نتنياهو ورئيس الحكومة نتنياهو".

جاءت أقوال مندلبليت في حديثه لصحيفة "همشبحا" (العائلة) بثت القناة 12 الإسرائيلي مقاطعا صوتيا منها، مساء الثلاثاء. وأوضح مندلبليت أنه "إذا قمت بخلط الأمور واستخدمت سلطتك الحاكمة كرئيس للحكومة للتأثير على وضعك الجنائي، هنا تبدأ الأمور تتجه إلى مشكلة كبيرة".

واستطرد مندلبليت "كيف نتعامل مع مشكلة كهذه؟ إذا تعذر علينا التعامل معها، فربما نصل إلى وضع يكون فيه غير قادر على القيام بمهامه رئيسا للحكومة". يأتي ذلك في أعقاب التقارير التي أشارت إلى أن مندلبليت يبحث في مسألة فقدان نتنياهو القدرة على أداء مهام منصبه، وذلك في ظل تضارب المصالح واستخدامه صلاحيات منصبه لمصلحته الخاصة.

وسُئل مندلبليت "متى سيعرف ما إذا كان من المستحيل التعامل مع المشكلة"، وأجاب أن "الأمر ليس مسألة حسابية، أنا لست في عجلة من أمري وأحاول أن أكون متوازنا وهادئا للغاية، وفي كل مرة أعد لألف وليس فقط للعشرة (قبل اتخاذ القرارات)".

واعتبر المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أن الطريقة الأسلم للتعامل مع استخدام نتنياهو لسلطته الحكومية، هو التوصل معه لتسوية حول "تضارب المصالح"، ولفتت صحيفة "هآرتس" إلى أن مندلبليت يتفاوض حاليا مع نتنياهو حول هذه المسألة.

وعن فرض قيود على صلاحيات نتنياهو المتعلقة بتعيين مسؤولين في الجهاز القضائي وأجهزة إنفاذ القانون تجنبا لـ"تضارب المصالح"، قال مندلبليت إن "نتنياهو لا يقدم لي أي معروف". وأضاف "أنا لا أقبل أن يأتي ويقول: سوف أتحمل طواعية هذه القيود. لا؛ أنت مجبر على تتقبلها، وهذا أيضًا ما قالته المحكمة العليا في قرارها (الصادر بهذا الشأن)".

وأضاف "نحن نحتاج إلى تصريح منه بأنه لن يتدخل، على سبيل المثال، في تعيين مسؤولين في أجهزة إنفاذ القانون، ولا يتدخل في تعديل تشريعات معينة تتعلق بمصلحته الشخصية. عندما يستخدم سلطته الحكومية، يجب عدم السماح بحدوث ذلك".

واعتبر مندلبليت أن لائحة الاتهام المقدمة ضد نتنياهو "محزنة"، وقال "لسوء الحظ، قلبي يؤلمني. أنا لا أقول ذلك عبثا. قلبي يؤلمني حقًا، كل يوم أستيقظ وقلبي يؤلمني"، وأضاف "وصلنا إلى هذه المرحلة. هذا ليس جيدًا، بل إنه أمر سيئ للغاية. من ناحية أخرى، من واجبي تجاه الشعب الإسرائيلي ألا أتغاضى عن الفساد في مثل هذه الأشياء".

وعن الاتهامات التي وجهها نتنياهو للجهاز القضائي وادعائه أن النيابة العامة "أحاكت" الملفات الموجهة ضده، قال مندلبليت إن "مسألة حياكة الملفات ضده، ولن يكون هناك شيئا (في ملفات الفساد) لأنه لا يوجد شيء وكل هذه التصريحات (الصادرة عن نتنياهو)، دعونا ننتظر ونرى (...) ستقرر المحكمة. وأنا أحترم أي قرار، في النهاية هناك محكمة".

وأوضح مندلبليت أن "جميع الأدلة (التي تدين نتنياهو) أمامي. في رأيي هناك فرصة معقولة للإدانته". وشدد على أن المسألة لا تتعلق بـ"مقالتين ونصف مقالة في موقع ‘واللا‘، ولا بعض علب السيجار"، مستطردا "ليست هذه هي القصة وليس هذا هو الحال ولم أكن سأقدم لائحة اتهام في مثل هذه الحالات".

ولفت مندلبليت إلى أنه طالب بمحاكمة سريعة لنتنياهو "خصوصا في ظل الادعاءات التي يطلقها". وأضاف "قلت أن ذلك يجب أن يتم في أسرع وقت ممكن. لأن الجمهور يريد أن تحسم هذه المسائل وأن يتخذ قرارًا سريعًا في هذا الشأن. ليس من الممكن جر المسألة طيلة خمس سنوات، هذا أمر سيئ للغاية. يجب أن تتم المحاكم خلال أيام متتابعة، وإنهائها في أقرب وقت ممكن والبت في جميع الادعاءات".