"أزمة محفظة" داخل الحكومة الإسرائيليّة

"أزمة محفظة" داخل الحكومة الإسرائيليّة
صورة المحفظة التي نشرها شيفاع (تويتر)

نشبت أزمة على مواقع التواصل الاجتماعي بين نواب ووزراء قطبي الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، الليكود و"كاحول لافان"، على خلفية نشر عضو كنيست عن "كاحول لافان" تغريدة مناكِفة لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء الأربعاء.

ونشر عضو الكنيست عن "كاحول لافان"، رام شيفاع، تغريدة على موقع "تويتر" كتب فيها "نتنياهو، على ما يبدو بسبب أنه لا محفظة لديك، أنت لا تفهم أن الميزانية أمر حرج ويحتاجه كل المواطنين. يلّلا، حرّرنا من التغريدات المخزية وحاول التذكر أنّك مرّة، قبل سنوات طويلة، كنت تهتم للجمهور، على الأقلّ قليلا" وأرفق شيفاع بتغريدته صورة محفظة.

ويُعرف عن نتنياهو أنه لا يحمل محفظة في جيبه، وذكر الصحافي بن كسبيت في كتابه "نتنياهو" أنه اعتاد على أن يدفع الآخرون عنه. وأقرّ نتنياهو، خلال إحدى جلسات التحقيقات معه، التي كشفت صحيفة "هآرتس" محاضرها مؤخرًا، إنه "لا يحمل حقيبة جيب ولا بطاقة ائتمان".

وردّ رئيس الائتلاف الحكومي ورئيس كتلة الليكود، ميكي زوهار، "ليس عبثًا أنني أكرر بوجوب بحلّ الائتلاف أبكر قدر الإمكان والذهاب للجمهور للحسم. هذا من نوع اللحظات التي أخجل فيها أن أكون رئيسًا للائتلاف الفائض عن الحاجة هذا".

بينما كتب عضو الكنيست عن الليكود شلومو كارعي، "اخجل. اخرجوا من هذه الحكومة واتركوا شعب إسرائيل وشأنه"، واصفًا تغريدة شيفاع بالقمامة.

ونشبت أزمة بين "كاحول لافان" والليكود، في آب/أغسطس الماضي، على خلفية المصادقة على الميزانية للعام الجاري، فبينما ينصّ الاتفاق الحكومي على ميزانية لعامين، يطالب نتنياهو بميزانية لهذا العام فقط.

وفي نهاية آب الماضي، صادقت الهيئة العامة للكنيست على مشروع قانون يقضي بتأجيل إقرار الميزانية العامة الإسرائيلية لمدة 120 يوما، ما منع حل الكنيست تلقائيا والذهاب إلى انتخابات جديدة.

وجاء ذلك دون التوصل إلى اتفاق حول أي من المسائل الخلافية العالقة بين الطرفين والتي تبقي على الحكومة الإسرائيلية في حالة من عدم الاستقرار، ما ينهي تهديد الانتخابات في هذه المرحلة، ويبقى الخيار قائما في جولات مواجهة مستقبلية متوقعة بين الطرفين.